أضف استشارتك
الرئيسية استشارات المسالك البولية السلام عليكم… هل التبول المتقطع (يعنى

السلام عليكم… هل التبول المتقطع (يعنى

الإستشارة رقم: 26401

السلام عليكم… هل التبول المتقطع (يعنى الشخص سليم ولكن هو من يجعل خروج البول بطريقة متقطعة) له آثار ضارة على الجهاز البولى ام هو لتقوية عضلات الحوض؟؟؟؟

  1. السلام عليكم اخي الكريم 🙂

    يتم تقويه عضلات الحوض من خلال ما يسمى بتمارين كيجل .

    ماهى فوائد القيام بتمرينات كيجل؟
    قيامك بممارسة تمرينات كيجل يساعد على تقوية بعض العضلات الحوضية المسؤولة عن تنظيم مرور البول حيث يصف الاطباء دائما هذه التمارين للاشخاص المصابين بمشكلات فى التحكم فى عملية التبول.

    وتسمى هذه التمارين أيضا بتمارين عضلات الحوض حيث انها تعالج وتمنع حدوث الضعف فى العضلات الحوضية التى تقع بشكل شبكة متداخلة تقوم بتثبيت الاعضاء الداخلية الموجودة فى منطقة الحوض فى مكانها الطبيعى.

    بالنسبة للنساء فإن القيام بتمارين كيجل يحمل فوائد كبيرة للاشخاص المصابين بمرض السلس البولي أو حالات سقوط الرحم.

    أثناء فترة الحمل ونتيجة للضغط الشديد على الحوض فإن عضلات الحوض تتمدد باستمرار مما يؤدى الى ضعف تدريجى فى قوة إنقباضها ويظهر ذلك على شكل ضعف أو فقدان القدرة على التحكم فى التبول لمدة شهور أو سنوات بعد عملية الوضع الى جانب أن الضعف فى العضلات التى تثبت الإعضاء داخل الحوض يؤدى إلى فقدان بعض هذه الإعضاء لمكانها الطبيعى وسقوطها عن مستوى تثبيتها الأصلى داخل الحوض وظهور أمراض مثال سقوط الرحم .

    إذا كنتى فى فترة الحمل من الضرورى ان تبدأى فى ممارسة تمارين كيجل بشكل مستمر وحتى بعد عملية الوضع . إلى جانب أهميتها فى الاناث فإن تمارين كيجل أيضا ذات فائدة كبيرة فى علاج أمراض السلس البولى فى الرجال أو عدم القدرة على التحكم فى التبول نتيجة الرغبة الشديدة فى التبول قبل الوصول لدورة المياه.

    إذن كيف امارس تمارين كيجل ؟
    – الميزة الكبيرة فى هذه التمارين انه يمكن لأى أحد ان يقوم بها وفى اى مكان دون ان يعرف المحيطين حتى انك تقومين بهذه التمارين !

    – فى حالة جلوسك او استلقائك ابدئي بقبض وبسط العضلات التى تستخدم فى وقف ادار البول , سوف تشعرين بانقباضات خفيفة فى اسفل الحوض فى منطقة القناة البولية والشرج , واذا أحسستى بانقباضات فى المعدة او عضلات المؤخرة فهذه ليست العضلات الصحيحة التى يستهدفها التمرين.

    – عندما تحددى العضلات الصحيحة ابدئي بعمل انقباض لمدة 3 ثوان ثم انبساط لمدة 3 ثوان بالتبادل.

    – كررى هذه التمرين لمده 10-15 مرة فى كل محاولة بحيث تتكرر على مدى 3 مرات يوميا فمن المهم الالتزام بتكرار التمارين بشكل منتظم حتى تحصلى على الإستفادة الكاملة من هذا النظام فكلما زادت عدد مرات التمرين كلما أصبحت الفائدة أكبر وأكثر وضوحا.

    – قد يطلب الطبيب منك القيام بهذه التمارين تحت اشرافه حتى يتاكد من استخدامك للعضلات الصحيحة عن طريق نظام طبى يسمى biofeedback حيث يمكنك ان ترى , تحسن , وتسمع مايؤكد على دقة القيام بالتمرين ومكانه.

    تحياتي 🙂