أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الأنف والاذن والحنجرة السلام عليكم ورحمة الله .. اعاني من

السلام عليكم ورحمة الله .. اعاني من

الإستشارة رقم: 25792

السلام عليكم ورحمة الله .. اعاني من تكرار تكون الشمع في اذني كل عدة اشهر مما اضطر حينها لمراجعة الطبيب ويقول لي يجب غسلها عن طريق في الطريقة المعروفة وهي الضاغطة التي تدخل في الاذن .. سؤالي لماذا يتكرر تكون الشمع بهذه الكثافة كل عدة اشهر وما مدى تأثير الغسل المتكرر للاذن على الطبلة والسمع وهل من وسيلة لتقليل تكونه .. حيث انني سمعت ان الغسل يسبب ضرر للاذن هل هذا صحيح فارجوا ان تساعدوني في حل هذا الموضوع وشكرا لكم.

  1. مرحباً اخي الكريم ،

    الافرازات الشمعية في الاذن هي افرازات طبيعية تهدف لحماية الاذن من الاتربة و الميكروبات ، و تراكم الشمع لا يسبب خطر لا قدر الله ، و لكنه قد يؤثر في حالة تراكمه بشكل زائد جدا على حدة السمع ، و هي مشكلة بسيطة تنتهي بمجرد تنظيف الاذن .

    الحل الامثل للذي يعانون من مشاكل بالاذن هو مراجعة طبيب الانف و الاذن لعمل غسيل طبي للأذن بشكل أمن . ولا ضرر من غسيل الاذن طبياً بشكل دوري .
    و أغلب مشاكل غسيل الاذن ترتبط باجراء غسيل منزلي بشكل خاطئ .

    اما بالنسبة للأشخاص العاديين الذين يردون العمل على تنظيف الاذن من الشمع في المنزل ، فعليهم مراعاة الارشادات التالية :

    أولاً : اعمل على تليين الشمع المتراكم من خلال وضع نقطتين من سائل تنظيف الاذن الذي تشتريه من الصيدلية .
    ثانياً : بعد تليين الشمع يصبح من السهل تنظيف الاذن من خلال دفع ماء داخل الاذن باستعمال سرنجة صغيرة بعد ازالة الابرة منها .
    ثالثاً : اذا كانت الأمور تسير بشكل طبيعي فسوف يخرج الشمع مع الماء بمجرد امالة رأسك لتفريغ الاذن .
    رابعاً : بعد التأكد من تنظيف الاذن بشكل كامل قم بتجفيفها جيداً .

    مع مراعاة المحاذير التالية :
    – سائل تليين الشمع يجب ان يكون دافئ و ليس بارد حتى لا يسبب ألم و دوخة .
    – يجب الحرص على اجراء هذه الخطوات برفق و دون عنف .
    – لا تجري هذه العملية اذا كنت تشتكي من أي أعراض في الاذن .
    – اذا فشلت هذه العملية المنزلية راجع طبيبك من اجل عمل تنظيف طبي .

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .