أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الامراض المعدية .السلام عليكم ورحمته وبركاته، أناسيدة

.السلام عليكم ورحمته وبركاته، أناسيدة

الإستشارة رقم: 27743

.السلام عليكم ورحمته وبركاته، أناسيدة أبلغ من العمر 28 عامًا متزوجة منذ اربع سنوات ، طولي 172 و وزني 89 كلغ .تعرضت للإجهاض مرتين مع العلم أن دورتي الشهرية كانت منتظمة و لا تتجاوز 28 يوما و مند أخر اجهاص اصبحت الدورة الشهرية غير منتظمة تصل احيانا إلي 45 يوم لكن مؤخرا شعرت بآلام شديدة في أسفل البطن فوق جذر الفخد الايسر، فذهبت إلى طبيبة نسائية فاخبرتني أني أعاني من تكيس المبايض الايمن و الايسر،
،فوصفت لي العلاج، و هو حبوب ديفاستون 10 مغ استعمله لمدة 5 ايام بعدها تأتيني الدورة و عند أول يوم في الدورة أخد حبوب منع الحمل جراسيال لمدة 3 اشهر، سؤالي هو هل هذه الحبوب هي فقط لتنظيم الدورة او حتى لعلاج التكيس. و هل تكيس المبايض سبب في حدوث الاجهاض و هل الرياضة و الرجيم يساهمان في علاج حالتي.و هل التكيس هو سبب الالم الذي أشعر به.
أرجو من حضرتكم دراسة حالتي؛ لأني أشعر بالإحباط في هذه الأيام لتأخر الحمل، وحالتي النفسية متدهورة، وأرجو من حضرتكم إفادتي و لكم الشكر الجزيل.

  1. و عليكم السلام و رحمة الله ، مرحبا بكى اختى الفاضلة :

    متلازمة تكيس المبيض من اكثر المشكلات التى تسبب القلق للاناث ، و خصوصا السيدات التى يرغبن بالحمل ، حيث تسبب اضطرابات هرمونية مما يسبب اضطرابات الدورة الشهرية و تأخر الحمل و حدوث الاجهاض .

    كما ان تكيس المبايض قد يسبب :
    – حب الشباب .
    – نمو الشعر الزائد .
    – خلل التبويض و ما ينتج عنه من اثر سلبى على فرص الحمل .

    و بعض المشكلات النفسية مثل :
    – التوتر و العصبية .
    – فقدان الثقة بالنفس .
    – الاكتئاب و العزلة .

    علاج تكيس الميابض المتعدد :

    أولاً : العلاجات الدوائية :
    تستهدف السيطرة على أبرز أعراض الخلل الهرموني بما يمكن المريض من الحياة بشكل طبيعي دون تأثير على وظائفه العضوية .
    يتم استخدام هذه الأدوية تحت أشراف طبيب و يمنع تماماً استخدامها تلقائياً لما لها من تأثيرات متداخلة على عدد كبير من هرمونات الجسم و تشمل :
    1 – تنظيم الدورة الشهرية :

    – حبوب منع الحمل لتنظيم مستويات الهرمونات .
    – حبوب البروجسترون لمدة 14 يوم ، و قد يصاحبها حدوث نزيف متقطع .
    – حبوب الميتفورمين لتقليل مقاومة الأنسولين في الجسم ، وقد يصاحبها بعض الأعراض الهضمية مثل الغثيان و الإسهال و الانتفاخ .
    – العمل على فقدان 5 – 10 % من الوزن الزائد .
    – الانتظام على برنامج تمارين يومية .

    2 – تحفيز التبويض :

    – دواء الكلوميفين (كلوميد) : هو دواء مضاد للاستروجين يتم تناوله في النصف الأول من الدورة الشهرية ، و تعتمد آليته العلاجية على غلق مستقبلات الاستروجين مما يعطل تثبيط الاستروجين لهرمونات FSH و LH المنظمة لعملية التبويض ، مما يؤدي لإصلاح اضطراب التبويض المرتبط بالخلل الهرموني المصاحب بحالة تكيس المبايض المتعدد .

    – الأدوية المساعدة : في حالة عدم إعطاء الكلوميفين التأثير العلاجي المطلوب لضبط نسب هرمونات FSH و LH ، يتم استعمال بعض الأدوية المساعدة معه .

    – الهرمونات المباشرة : في حالة فشل استجابة الجسم لضبط الهرمونات المنظمة للتبويض بشكل غير مباشر ، يتم اللجوء لحقن جرعات صغيرة من الهرمونات بشكل مباشر .

    – العمل على فقدان 5 – 10 % من الوزن الزائد .
    – الانتظام على برنامج تمارين يومية .
    – تعديلات نمط الحياة العامة لتشجيع حدوث حمل ؛ مثل تناول مقويات حمض الفوليك و تجنب التدخين .

    ثانياً : العلاجات الجراحية لتكيس المبايض :

    1 – إزالة تكسيات المبايض :

    – تتم من خلال جراحة بالمنظار ، و تعتمد فكرتها الأساسية على التدمير الحراري للتكيسات .

    – يتم اللجوء لها في حال عدم فاعلية الخيارات الدوائية بعد تجربتها لفترة كافية وفقاً لتقييم الطبيب المتابع للحالة .

    2 – عمليات التلقيح الصناعي :

    – تتم عمليات التلقيح الصناعي من خلال أخذ بويضة من الأم و تلقيحها معملياً بالحيوان المنوي من الأب .

    – يتم اللجوء لها في حال فشل حدوث حمل رغم إتباع خطة علاج دوائية كاملة .

    ثالثا : العلاجات الطبيعية و المنزلية في تكيس المبايض المتعدد :

    رغم أن مشكلة تكيس المبايض المتعدد تنتج في الأصل عن خلل هرموني مما يستدعي تدخلات دوائية دقيقة في الجرعات العلاجية ، إلا أن هذا لا ينفي أن هناك بعض العلاجات الطبيعية و تعديلات نمط الحياة التي تساعد بشكل كبير في تحسين حالة تكيس المبايض المتعدد مع الانتظام على الأدوية ، و تشمل هذه الحلول الطبيعية :

    1 – فقدان الوزن الزائد : من خلال إتباع نظام غذائي صحي منخفض السعرات الحرارية بالإضافة للانتظام على برنامج منتظم للتمارين الرياضية اليومية .

    2 – الاعتماد على الكربوهيدرات المعقدة التي يتم حرقها في الجسم ببطء على مدار اليوم مثل القمح و المكرونة و الأرز البني .

    3 – تقليل تناول الصودا و العصائر الصناعية .

    4 – تقليل الوجبات السريعة لاحتوائها على دهون غير صحية .

    5 – النشاط الدائم يساعد على حرق الجلوكوز مما يحمي المصابات بتكيس المبايض المتعدد من مشاكل ارتفاع السكر في الدم و يساعد في شفاء الأعراض بشكل أسرع .

    مع خالص تمنياتنا بالشفاء العاجل إن شاء الله .

  2. صاحب الاستشارة

    السلام عليكم شكرا على مجهوداتكم الجباررة لارضاء الجميع .
    المرجو افادتي بمعلومات عن حبوب ديفاستون 10 مغ و حبوب منع الحمل جراسيال، هل هذه الحبوب هي فقط لتنظيم الدورة او حتى لعلاج التكيس. و هل التكيس يسبب الام أسفل البطن. و شكرا لكم

  3. و عليكم السلام و رحمة الله ،

    بالفعل احيانا يسبب تكييس المبايض الم بالبطن ، و لتخفيف هذه الالام :
    – كمادات ماء ساخن على اسفل البطن .
    – الجلوس بحمام ماء ساخن .
    – الاسترخاء الذهنى و الجسدى .
    – تناول بعض المسكنات .

    اما بالنسبة لدوفاستون فهو عقار هرمونى ، يحتوى على هرمون البروجيستيرون ، مما يعمل على انتظام الدورة الشهرية ، و كذلك يساعد فى علاج الخلل الهرمونى الذى يحدث نتيجة لتكيس المبايض ، مما يزيد من فرص حدوث الحمل باذن الله .

    مع تمنياتنا بالشفاء العاجل .