أضف استشارتك

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و

الإستشارة رقم: 30999

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته . وبعد بداية أشكركم على حسن
تواصلكم و مساعدتكم وبعد
– لقد علمت أن هناك جملة من الأغذية التي تقاوم انتشار الخلايا السرطانية ، ومن بينها الجريب الفروت و زيت بذور الكتان ، و تريد أختي المريضة بسرطان الثدي الثانوي المنتشر إلى العظام فقط أن تتعرف على طريقة استعمال و تناول هذين النوعين الغذائيين خاصة أن الجريب فروت مر المذاق لا يستساغ.
– و الأمر الآخر إن كان ذلك ممكنا جازاكم الله خيرا هناك سؤال عن مدى صحة مقاومة زيت اللوز المر للخلايا السرطانية و حده من انتشارها ، فهل هذه المعلومة صحيحة ؟ وما حدود و كيفية اتخاذه وسيلة مساعدة في العلاج بالتزامن مع الحصص التي تتلقاها أختي المريضة في المستشفى و عددها ثمان وعشرون حصة” حصص الأشعة و حصص العلاج الكيميائي “؟ وبالضبط تحت إشراف من يكون استعمال زيت اللوز المر كوسيلة مساعدة في العلاج؟
– هل هناك وسائل علاج أخرى طبيعية تحد من تكاثر الخلايا السرطانية ؟
أنتظر إجابتكم بفارغ الصبر ، و جازاكم الله خيرا .

  1. مرحبا أخي الفاضل ,

    تشير الدراسات إلى أن الجريب فروت قد تمنع خلايا سرطان الثدي من الانتشار , ولكن هذه الدراسات ما زالت قيد البحث , ولا يمكن الاعتماد فقط على الأطعمة في علاج انتشار السرطان .

    لمزيد من الأطعمة التي قد تلعب دورا في الحد من انتشار السرطان ينصح بقراءة المقال التالي :
    http://www.dailymedicalinfo.com/articles/a-978

    أما بالنسبة لزيت اللوز فلا توجد أبحاث علمية بشأن تأثيره على الحد من انتشار سرطان الثدي .

    يجب أخي الفاضل الاهتمام بتناول جرعات العلاج الكيميائي وفقا للجرعات المحددة , وفي الأوقات المحددة .

    كما يفضل الاهتمام بإجراء الفحوصات الدورية .

    مع تمنياتنا لأختك بالشفاء العاجل .