السلام عليكم و رحمة الله و بركاته . أنا

الإستشارة رقم: 33804

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته . أنا فتاة عمري 21 سنة غير متزوجه . منذ فتره طويلة عانيت من حب الشباب في الظهر و الأكتاف و الزنود , و الحمدلله تخلصت منها . و الآن منذ ما يقارب السنتين أعاني من حبوب صغيره في أعلى الظهر و الأكتف و الزنود خاصه مع حكه شديدة و بعض الأحيان قد تبدو هذه الحبوب و كأنها تحت الجلد مجرد انتفاخ بسيط , أيضاً في الرقبه أسفل منابت الشعر من الخلف ظهر لي مايشبه الحرق مع حكه شديده جداً , استشرت الطبيب فشُخّص على أنها فطريات و اعطاني بعض الكريمات لا أذكر اسمها , اختفت هذه الحبوب و غيرها و بعد فتره عاودت الظهور , التشخيص الثاني لطبيب آخر على أنها اكزيما عصبيه و خاصه ما رآه في الرقبه عند منابت الشعر وصف لي بعض الكريمات تخلط مع بعضها البعض ( Dermo-lene ) أما الكريم الثاني ( salibet ) الحمدلله مايشبه الحروق في رقبتي زال و لكن يعاود الظهور بشكل خفيف مع العلم أنني اضع الدواء أما الأكتاف و اليدين يعاود الظهور مرارً و تكراراً مع الحكه .
آسفه على الإطالة
ولكم مني جزيل الشكر

  1. مرحبا أختي الفاضلة ,

    أغلب الظن ان ما تعانين منه هو الاكزيما العصبية , ولكن لا يمكننا الجزم بذلك دون الفحص السريري لدى طبيب أمراض الجلدية .

    نود ان نوضح لك طرق علاج إكزيما وتشمل :

    الحفاظ على الجلد رطب بشكل جيد من خلال الكريمات أو المراهم .
    تجنب الإفراط في الاستحمام .
    الكورتيزون :
    – توصف الكريمات كورتيزون في بعض الأحيان لتقليل التهاب الجلد.
    – قد تكون هذه خفيفة ومتوسطة، أو عالية الفاعلية وهذا يتوقف على شدة الأعراض.
    علاج الحكة :
    – إذا كانت الحكة شديدة، يمكن وصف مضادات الهيستامين عن طريق الفم.
    – للسيطرة على الحكة يستخدم : ديفينهيدرامين (بينادريل) وهيدروكسيزين (Atarax، Vistaril) حيث تكون أكثر فعالية.
    الحالات الشديدة :
    – السيكلوسبورين (نيورال، Sandimmune) والميثوتريكسيت (Trexall) تم استخدامها لعلاج الحالات الشديدة من الإكزيما التي لا تستجيب للعلاج التقليدي.

    ايضا نؤكد عليك باتباع النصائح الاتيه لتقليل الاكزيما والتخلص من اعراضها :

    تجنب الإفراط في الاستحمام.
    استخدام مرطب بشكل متكرر، وخاصة بعد الاستحمام.
    الاستحمام بالماء الدافىء واستخدام صابون خفيف.
    الحد من الاتصال مع المهيجات المعروفة مثل الصابون والعطور والمنظفات والمجوهرات والمهيجات البيئية.
    ارتداء ملابس فضفاضة (الملابس القطنية قد تكون أقل ازعاحاً لكثير من الناس عن الصوف أو الألياف الصناعية)
    استخدام كمادات باردة للمساعدة في السيطرة علي الحكة.
    تجنب الأطعمة التي تسبب الحساسية.
    ارتداء قفازات واقية للأنشطة التي تتطلب كثرة انغمار اليدين في الماء.
    تجنب التغيرات المفاجئة في درجات الحرارة والرطوبة .
    استخدام المرطب في كل من فصل الشتاء وفي الصيف (إذا تم استخدام تكييف الهواء فإنه يستنزف الرطوبة من الهواء) .
    الحفاظ على درجات حرارة باردة في أماكن النوم، لأن الحرارة يمكن أن تؤدي إلى التعرق الذي يسبب الحكة والاحمرار.
    ممارسة العادات الصحية السليمة للجلد حتى عند عدم وجود أعراض.

    تمنياتنا بالشفاء العاجل .