أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الطب النفسي تعرف على أسباب الصداع التوتري وكيفية علاجه .

تعرف على أسباب الصداع التوتري وكيفية علاجه .

الإستشارة رقم: 26205

هل الصداع له علاقة بالإكئاب ؟ علما بأني أعاني من الصداع التوتري لما يقارب السنة والنصف ويصاحبه إكتئاب لا أعرف سببه , علما بأنني متفوق دراسيا ولله الحمد ولكن أشعر بضيق أحيانا وصداع شديد وحتى ملامح وجهي تتغير حتي أنني مؤخرا أشعر برجفة وأصبحت لا أحب التجمعات مع الأصدقاء. أرجو منكم الإجابة على إستشارتي . أريد أن اعيش حياة طبيعية اشتقت لنسمات الصباح عند ذهابي للمدرسة بشعور إيجابي وتفاؤل.

  1. مرحبا أخي الفاضل ,

    غالبا أخي أنت تعاني من الصداع نتيجة للقلق والتوتر .

    أسباب الصداع .
    -ينتج الصداع عن تفاعل الإشارات في المخ والأوعية الدموية والأعصاب المحيطة بالمخ, أثناء الصداع تنشط الأعصاب وتبعث إشارات بالألم إلى المخ , ولكن عامة فإن سبب نشاطها غير واضح حتى الآن.

    -يوجد مركز الألم في منتصف المخ , عندما تبعث الأعصاب النشطة إشارات إليه فيبعث بدوره إشارات إالى الأوعية الدموية فتضيق ثم تتسع مرة أخرى ويؤدي إلى إفراز مواد تسبب الإلتهاب مثل سيريتنين و بروستاجلاندين وهي التي تسبب في جعل نبض الأوعية الدموية مؤلم .

    -الصداع الحاد الذي يحدث فجأة عادة يكون سببه مرض أو التهاب الجيوب الأنفية والحلق و الأذن أو ارتفاع في درجة الحرارة. -أحيانا يكون الصداع مصاحب لخبطة في الرأس -نادرا ما يكون سبب الصداع وحده بدون أعراض مصاحبة مرض خطير.

    -أما صداع التوتر عادة يكون سببه عاطفي أو نفسي أو شرب الكحوليات أو تجاهل تناول الوجبات أ تغيير مواعيد النوم أو الاستخدام المفرط للأدوية أو الإكتئاب .

    -أحيانا يكون الصداع ناتج عند التعرض لبعض العوامل البيئية مثل أن يكون أحد أفراد العائلة مدخن أو بعض الروائح الكيميائية أو بعض أنواع الطعام, التلوث والضوضاء والطقس أيضا هي أسباب بيئية قد تسبب الصداع .

    -الاجهاد الجسدي الزائد قد يسبب الصداع النصفي للبالغين والأطفال

    لذا يجب عليك أخي البعد عن التوتر والقلق قدر المستطاع .
    ممارسة تمارين الاسترخاء .
    محاولة التحدث مع صديق .

    , ولكن إذا إستمرت الأعراض لفترة طويلة يمكنك الذهاب للطبيب لإجراء بعض الفحوصات .

  2. إليك بعض النصائح البسيطة التي يمكن أن تساعدك في خوض معركتك الخاصة ضد الإكتئاب!

    عشر نصائح للتخلص من الاكتئاب . . دون أدوية

    1- ضع روتيناً
    يذيب الاكتئاب الحواجز بين الأيام فيجعلها جميعاً تشبه بعضها البعض، إن كنت مكتئبا ينصحك الخبراء أن تصنع ليومك روتيناً ثابتا وتلتزم به، كي لا تفقد الشعور بتتابع الأيام حدد جدول لأعمالك والتزم بإنهائه.

    2- حدد أهدافاً
    عندما تصاب بالإكتئاب قد تشعر بأنه لا يمكنك إنجاز أي شيء مما يزيد اكتئابك سوء ، اكسر هذه الدائرة المفرغة وضع أهدافاً يومية لنفسك، ابدأ بأهداف بسيطة وسهلة ثم انتقل إلى الأصعب.

    3- مارس التمارين الرياضية
    ممارسة التمرينات الرياضية يؤدي إلى إفراز مادة كيميائية طبيعية في الجسم تدعى الإندورفين والذي يعمل على تحسين المزاج. لا تحتاج إلى ممارسة رياضات عنيفة يكفي ممارسة رياضة المشي لبضع دقائق…ولاحظ الفرق !.

    4- تناول الطعام الصحي
    لا يوجد وصفة غذائية سحرية للتخلص من الأكتئاب، إلا أن الأنتباه لما تأكل أمر مهم. قد يدفعك الأكتئاب إلى الإفراط في تناول الطعام، لا تستسلم لهذا الشعور الذي قد يزيد مزاجك سوءاً. هناك بعض الدراسات التي ترجح أن تناول الأغذية المحتوية على أحماض الأوميجا 3 الدهنية كالسلمون والتونة والمحتوية على حمض الفوليك كالسبانخ والأفوكادو يمكن أن تحسن الحالة المزاجية.

    5- أحصل على القدر الكافي من النوم
    يجعلك الأكتئاب غير قادر على النوم بصورة كافية، وتجعلك قلة النوم مكتئباً ! فماذا بوسعك أن تفعل؟ غيّر نظام حياتك.. أذهب إلى النوم واستيقظ في نفس الموعد كل يوم، حاول ألا تغفو في منتصف اليوم، ابعد التلفاز والكمبيوتر عن غرفة نومك.

    6- تحمل المسؤولية
    حين تصاب بالأكتئاب قد ترغب في التخلص من المسؤوليات الملقاة على عاتقك، لا تستسلم لهذا الشعور! أستمر بالأختلاط بالآخرين ومارس مهامك اليومية المعتادة قد يعمل هذا وحده على شفائك طبيعياً من الأكتئاب، مارس العمل بدوام كامل أو جزئي أو حتى العمل التطوعي، فقط تجنب الإنعزال !

    7- تحدّ أفكارك السلبية.
    نصف الطريق للتخلص من الأكتئاب يمكنك قطعه بمعركة ضد عقلك أنت، غير طريقة تفكيرك، لا تلجأ للتفسيرات السيئة بل أستعمل المنطق، إن شعرت أنك غير محبوب أبحث عن الدليل المادي لذلك !
    يحتاج ذلك تدريباً إلا أنه يضعك في موقع السيطرة.

    8- استشر طبيبك قبل تناول أي أدوية.
    تبشر بعض المكملات الغذائية بمستقبل واعد في علاج الأكتئاب، كحمض الفوليك وزيت السمك.
    إلا أنه ينبغي استشارة الطبيب قبل تناول أي من تلك المكملات.

    9-أفعل شيئا جديداً.
    قم بعمل تطوعي، تعلم لغة جديدة جرب شيئا لم تجربه من قبل، يدفع هذا جسمك لإفراز الدوبامين المرتبط بتحسين المزاج والشعور بالسعادة.

    10- حاول أن تستمتع!
    حاول أن تجد أمراً ممتعا للقيام به، وإن شعرت أنه لا يوجد ما يبهجك بعد الآن فلا تقلق هذا مجرد عرض من أعراض الأكتئاب، أستمر في المحاولة ولا تيأس.
    و أخيرا..الإحباط و اليأس و الاكتئاب لا يستطيعون حل أي مشكلة .. بل يأخذون بصاحبهم إلى أعماق الوحدة و الانعزال ،، لذلك قاوم قدر المستطاع و استعن بالله تعالى…

    مع تمنياتنا بوافر الصحة .

  3. صاحب الاستشارة

    أشكرك بعمق … وسوف أتخلص من هذه الانتكاسة التي حصلت لي بإذن الله