أضف استشارتك
الرئيسية استشارات نسائية وتوليد انامتزوجة من ست سنوات ولم ىحدث حمل

انامتزوجة من ست سنوات ولم ىحدث حمل

الإستشارة رقم: 31838

انامتزوجة من ست سنوات ولم ىحدث حمل وعملت منظارالتصاق انابىب من ثلاثةاشهر ولم ىحدث حمل والدورة بتاخرعلىه شهر وانا دورتى كل اثنىن وعشرون ىوم وعملت اختبار حمل طلع مفىش وعملت اشاعة ثلاثىة ورباعىة اللابعاد طلع فىه كىسىن صغىر ىن على المبىض الشمال والدورة متاخرة واخدت حقنتىن وبرده منزلتش اعمل اىه علشان تنزل واىه الخطوةبعد ماتنزل

  1. السلام عليكم اختي الكريمه 🙂

    نود التوضيح اختي الكريمه ان الاحتمال الاغلب لتاخر الدوره الشهريه لديكي الى الان هو الاكياس الموجوده على المبيض والتي تسبب اضطراب بالهرمونات مما يؤخر نزول الدوره الشهريه …..

    الا اننا نرجو منكي اجراء تحليل حمل عن طريق الدم وليس البول قبل اللجوء لاي خطوه لتنزيل الدوره الشهريه ,,,,

    بعد ذلك ننصحك بالذهاب للفحص العيادي لدى طبيب النساء والتوليد المتابع لحالتك وذلك لاجراء فحص شامل للرحم والمبايض واعاده اجراء السونار لتقييم حجم التكيسات الموجوده على المبيض ومن ثم تحديد الخيار العلاجي الانسب لحالتك تبعا لوجود الحمل من عدمه وتبعا لحجم التكيسات الموجوده على المبيض ونوعها ……

    في حاله وجود تكيسات متعدده على المبيض فقد يكون ذلك هو سبب تاخر الحمل الى الان وفي هذه الحاله يمكن اللجوء في البدايه للعلاج الدوائي كالاتي :

    1 – تنظيم الدورة الشهرية :

    – حبوب منع الحمل لتنظيم مستويات الهرمونات .
    – حبوب البروجسترون لمدة 14 يوم ، و قد يصاحبها حدوث نزيف متقطع .
    – حبوب الميتفورمين لتقليل مقاومة الأنسولين في الجسم ، وقد يصاحبها بعض الأعراض الهضمية مثل الغثيان و الإسهال و الانتفاخ .
    – العمل على فقدان 5 – 10 % من الوزن الزائد .
    – الانتظام على برنامج تمارين يومية .

    2 – تحفيز التبويض :

    – دواء الكلوميفين (كلوميد) : هو دواء مضاد للاستروجين يتم تناوله في النصف الأول من الدورة الشهرية ، و تعتمد آليته العلاجية على غلق مستقبلات الاستروجين مما يعطل تثبيط الاستروجين لهرمونات FSH و LH المنظمة لعملية التبويض ، مما يؤدي لإصلاح اضطراب التبويض المرتبط بالخلل الهرموني المصاحب بحالة تكيس المبايض المتعدد .

    – الأدوية المساعدة : في حالة عدم إعطاء الكلوميفين التأثير العلاجي المطلوب لضبط نسب هرمونات FSH و LH ، يتم استعمال بعض الأدوية المساعدة معه .

    – الهرمونات المباشرة : في حالة فشل استجابة الجسم لضبط الهرمونات المنظمة للتبويض بشكل غير مباشر ، يتم اللجوء لحقن جرعات صغيرة من الهرمونات بشكل مباشر .

    – العمل على فقدان 5 – 10 % من الوزن الزائد .
    – الانتظام على برنامج تمارين يومية .
    – تعديلات نمط الحياة العامة لتشجيع حدوث حمل ؛ مثل تناول مقويات حمض الفوليك و تجنب التدخين .

    في حاله فشل العلاج الدوائي قد يتم اللجوء للتدخل الجراحي كالاتي :

    1 – إزالة تكسيات المبايض :

    – تتم من خلال جراحة بالمنظار ، و تعتمد فكرتها الأساسية على التدمير الحراري للتكيسات .

    – يتم اللجوء لها في حال عدم فاعلية الخيارات الدوائية بعد تجربتها لفترة كافية وفقاً لتقييم الطبيب المتابع للحالة .

    2 – عمليات التلقيح الصناعي :

    – تتم عمليات التلقيح الصناعي من خلال أخذ بويضة من الأم و تلقيحها معملياً بالحيوان المنوي من الأب .

    – يتم اللجوء لها في حال فشل حدوث حمل رغم إتباع خطة علاج دوائية كاملة .

    تمنياتنا بالذريه الصالحه 🙂