أضف استشارتك
الرئيسية استشارات نسائية وتوليد قمنا بعمل تحليل هرمون الحمل ، هل يمكنني عرضه عليكم لمعرفة مدلوله؟

قمنا بعمل تحليل هرمون الحمل ، هل يمكنني عرضه عليكم لمعرفة مدلوله؟

الإستشارة رقم: 38124

أنا متزوج منذ شهر ونصف، وتأخرت الدورة الشهرية عن زوجتي ثم ذهبنا للطبيب فأخبرنا بعمل تحليل هرمون الحمل ، وكانت هذه نتائج التحليل:

TSH 3.1 miu/ml
LH 14.2 miu/ml
prolactin 25.5 ng/ml
2.91 TSH
ما مدلول هذه النتائج؟

  1. مرحبا أخي الفاضل ,

    في البداية نرجو منك رفع التحاليل الخاصة بزوجتك على أحد مواقع الرفع , وامدادنا بالروابط للاطلاع عليها وافادتك بشكل سليم .

    في انتظار الروابط .

    تحياتي .

  2. صاحب الاستشارة
  3. مرحبا أخي الفاضل ,

    التحاليل السابقة توضح :

    ارتفاع في نسبة هرمون ال LH لدى زوجتك .

    من أهم أسباب ارتفاع الهرمون هو حدوث تكيس المبايض .

    من أعراض تكيس المبايض :

    – عدم انتظام الدورة .

    – زيادة الشعر في الجسم .

    – زيادة الوزن .

    – تأخر الحمل .

    فهل تعاني زوجتك أي من الأعراض السابقة ؟؟؟؟

    في انتظار توضيحك .

    تحياتي .

  4. صاحب الاستشارة

    عم زوجتى تعانى عدم انتظام الدورة من 3 شهور وزيادة بسيطه فى الوزن وطبعا بالتالى تاخر الحمل السؤال هل هناك خطورة من التكيس وما طريقه العلاج منه وكم من الوقت يستغرقه العلاج

    اقرأ المحتوى الأصلى على موقع كل يوم معلومة طبية
    http://www.dailymedicalinfo.com/consultant/read/20508

    المصدر ©كل يوم معلومة طبية

  5. صاحب الاستشارة

    عم زوجتى تعانى عدم انتظام الدورة من 3 شهور وزيادة بسيطه فى الوزن وطبعا بالتالى تاخر الحمل السؤال هل هناك خطورة من التكيس وما طريقه العلاج منه وكم من الوقت يستغرقه العلاج

  6. مرحبا أخي الفاضل ,

    تكيس المبايض قد يؤدي لتآخر الحمل .

    تحديد الخيار الأمثل للعلاج يتم عن طريق الطبيب المعالج , العملية ليس لها مضاعفات جانبية , ويتم الآن اجرائها بالمنظار .

    طرق علاج تكيسات المبايض تشمل الخيارات الاتيه :

    أولاً : العلاجات الدوائية :
    تستهدف السيطرة على أبرز أعراض الخلل الهرموني بما يمكن المريض من الحياة بشكل طبيعي دون تأثير على وظائفه العضوية .
    يتم استخدام هذه الأدوية تحت أشراف طبيب و يمنع تماماً استخدامها تلقائياً لما لها من تأثيرات متداخلة على عدد كبير من هرمونات الجسم و تشمل :
    1 – تنظيم الدورة الشهرية :

    – حبوب منع الحمل لتنظيم مستويات الهرمونات .
    – حبوب البروجسترون لمدة 14 يوم ، و قد يصاحبها حدوث نزيف متقطع .
    – حبوب الميتفورمين لتقليل مقاومة الأنسولين في الجسم ، وقد يصاحبها بعض الأعراض الهضمية مثل الغثيان و الإسهال و الانتفاخ .
    – العمل على فقدان 5 – 10 % من الوزن الزائد .
    – الانتظام على برنامج تمارين يومية .

    2 – تحفيز التبويض :

    – دواء الكلوميفين (كلوميد) : هو دواء مضاد للاستروجين يتم تناوله في النصف الأول من الدورة الشهرية ، و تعتمد آليته العلاجية على غلق مستقبلات الاستروجين مما يعطل تثبيط الاستروجين لهرمونات FSH و LH المنظمة لعملية التبويض ، مما يؤدي لإصلاح اضطراب التبويض المرتبط بالخلل الهرموني المصاحب بحالة تكيس المبايض المتعدد .

    – الأدوية المساعدة : في حالة عدم إعطاء الكلوميفين التأثير العلاجي المطلوب لضبط نسب هرمونات FSH و LH ، يتم استعمال بعض الأدوية المساعدة معه .

    – الهرمونات المباشرة : في حالة فشل استجابة الجسم لضبط الهرمونات المنظمة للتبويض بشكل غير مباشر ، يتم اللجوء لحقن جرعات صغيرة من الهرمونات بشكل مباشر .

    – العمل على فقدان 5 – 10 % من الوزن الزائد .
    – الانتظام على برنامج تمارين يومية .
    – تعديلات نمط الحياة العامة لتشجيع حدوث حمل ؛ مثل تناول مقويات حمض الفوليك و تجنب التدخين .

    3 – معالجة نمو الشعر الزائد :

    – الحلول التجميلية : يتم اللجوء لها أولاً و إذا فشلت في تحقيق استجابة ملائمة أو كانت غير متاحة يتم الانتقال للعلاجات الدوائية . تشمل إزالة الشعر بالليزر أو التدمير الكهربي للبصيلات تحت إشراف طبيب تجميل .

    – دواء أيفلورنثين : يساعد على تقليل معدل نمو الشعر ، و غالباً يستخدم كعامل مساعد مع التقنيات التجميلية لإعطاء أفضل نتيجة .

    – حبوب منع الحمل الهرمونية : يتم استخدامها أولاً لتقييم استجابة الجسم لها بشكل ملائم .

    – الأدوية المضادة لهرمون الذكورة : مثل الفينستريد ، يتم استخدامها بجانب حبوب منع الحمل إذا لم تعطي الأولى استجابة مناسبة ، و نظراً للتأثير السلبي لهذه الأدوية على الأجنة ، يمنع استخدامها دون إن تكون مصحوبة بوسيلة فعالة لمنع الحمل .

    ثانياً : العلاجات الجراحية لتكيس المبايض :

    1 – إزالة تكسيات المبايض :

    – تتم من خلال جراحة بالمنظار ، و تعتمد فكرتها الأساسية على التدمير الحراري للتكيسات .

    – يتم اللجوء لها في حال عدم فاعلية الخيارات الدوائية بعد تجربتها لفترة كافية وفقاً لتقييم الطبيب المتابع للحالة .

    ثالثا : العلاجات الطبيعية و المنزلية في تكيس المبايض المتعدد :

    أن هناك بعض العلاجات الطبيعية و تعديلات نمط الحياة التي تساعد بشكل كبير في تحسين حالة تكيس المبايض المتعدد مع الانتظام على الأدوية ، و تشمل هذه الحلول الطبيعية :

    1 – فقدان الوزن الزائد : من خلال إتباع نظام غذائي صحي منخفض السعرات الحرارية بالإضافة للانتظام على برنامج منتظم للتمارين الرياضية اليومية .

    2 – الاعتماد على الكربوهيدرات المعقدة التي يتم حرقها في الجسم ببطء على مدار اليوم مثل القمح و المكرونة و الأرز البني .

    3 – تقليل تناول الصودا و العصائر الصناعية .

    4 – تقليل الوجبات السريعة لاحتوائها على دهون غير صحية .

    5 – النشاط الدائم يساعد على حرق الجلوكوز مما يحمي المصابات بتكيس المبايض المتعدد من مشاكل ارتفاع السكر في الدم و يساعد في شفاء الأعراض بشكل أسرع .

    مع تمنياتنا لزوجتك بالشفاء العاجل .

  7. صاحب الاستشارة

    لدكتور كتب لزوجتى علاج اسمه femara وحقن اسمها fostimon ما مدى فاعليه العلاج

  8. مرحبا أخي الفاضل ,

    الادوية السابقة تستخدم لعلاج ضعف التبويض , ولكن نتائجها تختلف من امرآة لآخرى .

    معرفة النتيجة تكون عن طريق متابعة التبويض في الشهر الاول من تناول العلاج .

    مع تمنياتنا لزوجتك بالذرية الصالحة .