تعلق مرضي بالاخوة رغم زواجي

الإستشارة رقم: 124060

السلام عليكم..
انا موسى. متزوج ولدي ابنتان. عمري 34 سنة. باختصار لدي مشكلة بانني دائم التفكير بحاجتي الى اخوتي وضعفي بدونهم. رغم المشاكل الحادة على مدار 10 سنوات منهم تعرضت للاهانة وفقدان الثقة والاتهامات القاهرة منهم وبالرغم من ذلك افكر بهم وبحاجتي لهم دائما وبنفس الوقت تفكيري الدائم بالانتقام منهم لانهم شوهوا معالم حياتي السليمة بمشاكل دائمة على مدار سنوات وعملوا على تعطيل حياتي المهنية لابقى فقيرا ويكونوا هم اصحاب النفوذ والسلطة. وقد عطلوا زواجي عدة مرات بالاشاعات لاهل البنات اللاتي تقدمت لخطبتهن لكي لا اتزوج من هي اعلى قدرا وتعليما ونسبا من زوجاتهم. حاولت الانفصال عنهم مرات ولم استطع علما باني اسكن معهم في عمارة مكونة من شقق سكنية. وزوجتي رغم سلبياتها الا انها تصونني.
اريد ان انساهم ولا اعاني بتمسكي بهم

شكرا

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً بك في قسم الاستشارات أخي موسى ،

    التعلق المرضي codependency هو حالة عاطفية تحدث لبعض الأشخاص وهي مرتبطة بالحياة اليومية ونمط تصرفتنا مع الأشخاص وسلوكيتنا، مثل التعلق بأحد الأصدقاء بشدة أو التعلق بأحد الأشخاص في الجانب العاطفي والحب، ويكون التعلق في هذه الحالة علاقة قهرية لا تميزها روابط مشتركة وتكون خاضعة لظروف نفسية حدثت لفترة من الوقت ، هذه العلاقة قد ينتج عنها عدم تقدير الذات، والكثير من التصرفات التي تسبب الضغوط النفسية للطرف الآخر.

    من الهام جدا أن تستشر طبيب نفسي أو إرشاد سلوكي ونفسي، حتى تتعافى من التعلق المرضي نهائياً ، و ذلك من خلال حصولك على تقييم نفسي شامل و خطة دعم تساعدك على التغلب على هذه المشاكل .

    نصائح مبدأية للتعافي من التعلق المرضي :

    تكلم مع نفسك عن مشاعرك بكل صراحة، وما مميزات وعيوب الطرف الآخر.
    حل المشكلة بالمصارحة بينك وبين شريك الحياة ، والإفصاح عن احتياجاتك .
    ابحث عن سبب المشكلة عندك ، فقد تشعر أنك بحاجة للحب من الوالدين، لذا صارحهم بضرورة حاجتك لمشاعرهم.
    حاول أن ترضي نفسك وتمارس هوايات تجعلك تشعر بتقدير الذات والرضى عن الذات، مثل ممارسة الألعاب الرياضية.
    اشغل تفكيرك في الموسيقى والبحث والقراءة، والأعمال اليدوية.
    تعرف على أصدقاء جدد لديهم نفس ميولك.
    ضع حدود لنفسك، لا تسمح لأحد أن يتخطاها ويحقر منك.
    حافظ على مرونتك مع الآخرين واضحك معهم.

    مع تمنياتنا بحياة هادئة و سعيدة .