حكه

الإستشارة رقم: 121785

تجيني حكه قوية بالمناطق الحساسة تحت اﻻبطين وتحت صدري وبين صدري وبالمهبل

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً أختي الفاضلة ،

    دعينا أولاً نتناول مسألة شعورك بالحكة في مناطق طيات الجلد بشكل عام ، ثم نتناول بعض العلامات الهامة في حالة الحكة المهبلية .

    مبدأياً شعورك بالحكة في مناطق طيات الجلد كالابط و منطقة الصدر و بين الساقين :

    هذه الاعراض ترتبط بارتفاع حرارة الجو و تعرق الجسم الزائد فيما يعرف بالطفح الجلدي الحراري .

    يحدث طفح الحرارة عند انسداد القنوات العرقية ؛ حيث لا يمكن للعرق الوصول إلى سطح الجلد ، حيث يصبح العرق محاصر تحت سطح الجلد مما يسبب التهاب خفيف أو طفح جلدي. و يسمى طفح الحرارة أيضا الحرارة الشائكة أو الدخنيات.

    الأسباب وراء هذه المشكلة تشمل :

    =الطيات في الجلد :
    – مثل الرقبة، الإبط، أو أعلى الفخذ .
    – يلامس الجلد الجلد المجاور، الأمر الذي يجعل من الصعب على الهواء الدخول داخل طيات الجلد، ويمنع تبخر العرق.

    =الملابس الضيقة التي تمنع تبخر العرق.
    =الملابس الثقيلة:
    – قد يحدث هذا عندما يحاول شخص الحفاظ على الدفء في فصل الشتاء أو في فترات الاصابة بالحمى.

    =الكريمات الثقيلة أو المستحضرات يمكن أن تسد القنوات العرقية.
    =الأطفال لديهم الغدد العرقية غير ناضجة وهي غير قادرة على إزالة العرق التي تنتجها.
    =أثر جانبي لبعض الأدوية (على سبيل المثال، يسوتريتينوين (اكوتاني) أو الكلونيدين (Catapres)).

    يجب مراجعة طبيب الأمراض الجلدية لتأكيد التشخيص و وضع خطة علاج مناسبة ، و العلاج يعتمد على :
    = العلاجات المنزلية للطفح الحراري :
    – طفح الحرارة غالبا ما يزول من تلقاء نفسه عندما يبرد الجلد.
    – إذا استمرت ضجة كبيرة شائكة، فإن كالامين لوسيون قد تكون مفيدة.
    – بعض الأطباء يوصي أيضا بكريمات الهيدروكورتيزون أكثر من دون وصفة طبية أو البخاخات.
    – البعض ينصح بأن كريمات فيتامين A أو فيتامين C قد تكون فعالة لعلاج الطفح الجلدي الحراري.

    =العلاج الطبي للطفح الحراري:
    – المضادات الحيوية : في حالات إذا أصيبت الغدد العرقية بالعدوى وتسببت ببعض المشاكل بالجلد.

    = الوقاية من تفاقم المشكلة :
    -تجنب ممارسة الرياضة في الطقس الحار والرطب.
    -ارتداء ملابس فضفاضة مصنوعة من أقمشة من القطن.
    -استخدام تكييف الهواء.
    -الحفاظ على البشرة نظيفة مع حمامات متكررة أو الدش لمنع الغدد العرقية من أن يصيبها الانسداد.
    -فقدان الوزن.

    أما بالنسبة للحكة المهبلية ، فهناك علامات خطورة ينبغي عند ملاحظتها مراجعة طبيبة نسا بشكل عاجل لتقييم الحالة بشكل تفصيلي .
    هناك بعض الأعراض التي تدل على وجود مشكلة في المهبل ، و ان الأمر ليس مجرد حكة في المنطقة بين الساقين بسبب الطفح الحراري ، و الأعراض تشمل:

    وجود حكة في المهبل .
    وجود إفرازات مهبلية ( و تختلف الإفرازات على حسب السبب المؤدي لحدوث الالتهاب المهبلي ) .
    حدوث ألم أثناء الجماع .
    حرقان أثناء التبول .
    ألم أسفل البطن .

    المفتاح الأساسي لعلاج التهاب المهبل هو الوصول للتشخيص الصحيح عن طريق الأعراض ، و لون الإفرازات المهبلية ، ومن ثمّ وصف العلاج المناسب لها ، ولكن الوقاية خير من العلاج فهناك بعض النصائح لتقليل حدوث الالتهابات المهبلية ، وتشمل :

    الحفاظ على منطقة المهبل نظيفة و جافة .
    تجنب استخدام الصابون المعطر و الفقاعات أثناء الإستحمام .
    تجنب الملابس الضيقة ، والملابس الداخلية المصنوعة من النايلون .
    تناول الزبادي يوميا قد يقلل من حدوث العدوى حيث يعمل على رفع المناعة .
    استخدام الواقي الذكري أثناء العلاقة الجنسية يمنع حدوث العدوى .
    إجراء فحص سنويا للتأكد من عدم وجود عدوى .

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .