أضف استشارتك

سلام ابني عمرة 16 سنة يعاني من التبول

الإستشارة رقم: 27974

سلام ابني عمرة 16 سنة يعاني من التبول الليلي من عمر 10 سنوات يوميا تقريبا وصف له الطبيب كورس 3 أشهر مينيرين وآخر 6 أشهر وبعد الإنتهاء عاد انصحوني

  1. مرحبا أخي الفاضل ,

    أسباب التبول اللاإرادي:
    المثانة الصغيرة.
    إعتلال اللأعصاب المغذية للمثانة , فلا يستطيع طفلك التحكم في البول أثناء النوم.
    الإجهاد.
    مشاكل نفسية مثل : النوم بعيدا عن المنزل.
    عدوى المسالك البولية .
    الإصابة بداء السكري,وقد يكون التبول اللاإرادي هو أول علامة لإكتشاف داء السكري.
    الإمساك المزمن.
    توقف التنفس ليلا.

    علاج التبول اللاإرادي
    قد لا يحتاج التبول اللاإرادي إلى علاج محدد ويتوقف تلقائيا عند سن معين .
    هناك بعض العوامل المساعدة للحد من التبول اللاإرادي :
    إنذار الرطوبة:
    – وهو جهاز إنذار يحتوي على بطاريات حساسة للرطوبة , يتم وضعها بجوار طفلك , عندما يقوم الطفل بالتبول ليلا فإن جهاز الإنذار ينطلق , فيستيقظ الطفل من نومة ويذهب إلى المرحاض ليستكمل عملية التبول.
    الأدوية مثل ديسموبريسين اسيتيت (desmopressin acetate) :
    – يقلل من إفراز الهرمون المدر للبول ADH .
    – يجب إستخدام هذا الدواء بحذر .
    – يمنع إستخدامه إذا كان طفلك يشرب الكتير من الماء ليلا, أو يعاني من الصداع , أو القئ.
    الأوكسي بيوتينين (Oxybutynin) : يعمل على تهدئة المثانة ,وتقليل إنقباضها.
    توفرانيل (Tofranil): من الأدوية المضادة للإكتئاب.

    ثم يوجد طرقا وتوجيهات قد تفيد بإذن الله تعالى في علاج هذه الحالة ( المشكلة ) منها :

    1 – التعويد المبكر للطفل على دخول ( الحمام ) واستخدامه استخداما صحيحا . فمع وجود الحفائظ السهلة تقاعست الامهات عن تدريب الطفل في سن مبكرة .
    2 – تعويد الطفل على دخول ( الحمام والتبول ) قبل أن يذهب إلى فراشه .
    3 – عدم تأنيبه والسخرية به ، إذ أن هذا أمرا ليس في مقدوره ، فالأولى أن نكون عونا له لا حربا عليه .
    4 – تشجيعه بمكافأته حين يصحو من نومه ولم يتبول .
    5 – تدريب الطفل نهارا ليؤخر الرغبة في التبول .
    6 – تقليل كمية السوائل قبل النوم .
    7 – تعويد الطفل على الاستيقاظ ليلاً لتفريغ ما في مثانته وان يوقظ لهذا الغرض وان يكون بكامل وعيه.وواجب الأهل تيسير عملية ذهاب الطفل إلى دورة المياه للتبول وإضاءتها. وأن تكون دورة المياه قريبة من غرفة نوم الطفل ويجب أن لا تكون هذه العملية مربكة بالنسبة للطفل بحيث يراها واجباً ثقيلاً، واصطحاب أحد الكبار إلى دورة المياه إذا كان يخاف الذهاب إليها ليلاً بمفرده.

    مع تمنياتنا لطفلك بالشفاء العاجل ان شاء الله .