أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الأنف والاذن والحنجرة هل عملية ترقيع طبلة الاذن خطيرة ، وماهي نسبة نجاحها ؟

هل عملية ترقيع طبلة الاذن خطيرة ، وماهي نسبة نجاحها ؟

الإستشارة رقم: 37891

السلام عليكم : أنا عمري 32 سنة ، تعرضت لثقب في طبلة أذني منذ الصغر وقمت بإجراء عملية للترقيع في معهد ناصر ولكنها لم تتم بنجاح ومازال الثقب موجود ، والآن أعاني من ألم والتهابات في الأذن عند النزول إلى البحر أو حمام السباحة ، حتى مع استخدام القطن والفازلين أو سدادات الأذن ، وكنت أود أن أسأل عن امكانية إجراء عملية ترقيع طبلة الاذن مرة ثانية وماهي نسبة نجاحها إذا كانت الطبلة غير موجودة تماماً ، مع العلم بأن درجة السمع في الأذن المصابة جيدة بقياس السمع والرنين ، انتظر ردكم بفارغ الصبر وأرجو لكم التوفيق ونفع الله بعلمكم العباد .

  1. السلام عليكم اختي الكريمة 🙂

    نود التوضيح اختي الكريمه ان تقييم امكانيه اجراء عمليه ترقيع اخرى للذن لديكي هو امر يحتاج للتقييم من خلال الفحص العيادي المباشر من خلال طبيب انف واذن وحنجره لاجراء فحص شامل للاذن وتقييم الامر للكن لا داعي للقلق بإذن الله حيث أن عملية ترقيع طبلة الأذن هي عملية بسيطة و نسب نجاحها مرتفعة .

    = فكرة العملية :
    – ترقيع طبلة الاذن المثقوبة من خلال رقعة جلدية تؤخذ من بعض الانسجة المجاورة .
    – اذا كان الضرر في الجهاز السمعي متقدم و يشمل العظيمات الداخلية يتم عمل تقنيات اكثر تطوراً لأصلاح هذا الضرر الداخلي و تقليله لأقل قدر ممكن .

    = ناتج العملية يتوقف على :
    – درجة العدوى التي اصابت الاذن .
    – التضرر الذي حدث لطلبة الاذن و الجهاز السمعي الداخل عامة .
    – التأكد من استئصال العدوى بشكل نهائي .
    – الحالة الصحية العامة للمريض .
    – اتباع الخطة العلاجية لمرحلة ما بعد العملية بانتظام .
    – خبرة الطبيب الجراح و مهارته .

    = مدى نجاح العملية يشمل عدة محاور :
    1 – محور الألم و التشويش : يختفي نهائياً بعد العملية .
    2 – محور قوة السمع : يتحسن بشكل كبير بعد العملية .
    3 – محور اصلاح خلل الجهاز السمعي الداخلي : يعتبر اضعف حلقات الجراحة في حالة اذا ما كان الالتهاب قد ترك لفترة طويلة حتى وصل للعظيمات الداخلية في الجهاز السمعي .

    لذا لا داعي للقلق ان شاء الله و سوف تسير الامور على مايرام .

    مع تمنياتنا بالشفاء العاجل ان شاء الله .