كرياتين

الإستشارة رقم: 121944

ان رياضي مبتدئ في رياضة كمال الاجسام اود ان استفسر من حضراتكم الموقرة ان كان ممكن ان اتناوله ام لا مع العلم ان النوع الذي عندي هو اقراص و ليس بودرة و شكرا ارجو الرد من فضلكم

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    الكرياتين مهم لنمو الخلايا وحجم العضلات وللألياف والكتل العضلية ولصحة المخ، بعد أن يمد الكبد الجسم بالكرياتين يقوم الجسم بامتصاص الكرياتين وتحويله عن طريق إنزيم في الجسم إلى مادة الفسفوكرياتين والتي يقوم بتخزينها في العضلات، وبهذا يعطي قوة أكبر لرفع الأثقال والأحجام ذات وزن كبير.

    نظراً لعدم وجود دراسات طبية كافية تدل على أمان الكرياتين على الكبد و الكلى حال استخدامه لفترات طويلة ، فإننا ننصحك بعدم استخدامه و اللجوء للبدائل الطبيعية .

    يوجد الكرياتين بشكل طبيعي في البروتينات مثل اللحوم الحمراء، والأسماك ، فكل كيلو جرام من اللحم الأحمر يحتوي على 5 جرام من الكرياتين. و بينما لا تحتوي الكربوهيدرات على الكرياتين ولكن تناول مصدر غني بالكرياتين مثل اللحوم مع الأوراق الخضراء مثل السبانخ والخس أو أي كربوهيدرات قابلة للذوبان في الجسم، يساعد على امتصاص مادة الكرياتين الموجودة في اللحوم.

    هناك عدة أضرار للكرياتين، وهي:

    زيادة الجرعة يسبب احتباس السوائل في الجسم، مما يزيد من انتفاخ الوجه.
    قد يسبب الإفراط في تناول الكرياتين إلى زيادة خطر الإصابة بالشد العضلي.
    زيادة الكرياتين مع عدم شرب الماء، يسبب جفاف الجلد، مما يسبب التشققات والتجاعيد ويقلل من فرصك في زيادة حجم العضلات.
    زيادة الجرعة تسبب الصداع.
    الضعف الشديد.
    الاضطرابات النفسية والتوتر
    كثرة تناوله قد تسبب الفشل الكلوي.

    الأغذية الأساسية والمتوافرة قدر الإمكان التي يجب أن يعتمد عليها لتشجيع عملية البناء العضلي وتسريعها أو اطعمة لبناء العضلات وهي:

    بياض البيض
    وهو عنصر غذائي بروتيني متكامل تمتاز تركيبته باحتوائه على سلسلة متنوعة من الأحماض الأمينية توزع و تضخ مباشرة إلى الألياف العضلية دون الحاجة إلى المرور بالكبد فتتسرع عملية ترميمها وبناءها وتخزين الطاقة الجلايكوجينية داخلها ومن المزايا الأخرى لبياض البيض أنه يحث الجسم على إنتاج أحماض أمينية غير أساسية كالارجينين والجلوتامين اللذان يسهلان ويدعمان عملية البناء العضلي ولا ننسى ميزة مهمة للبيض بشكل عام ألا وهي تمتعه بعنصر الكالسيوم المهم للحفاظ على سلامة وقوة العظام الداعمة للمنظومة العضلية.

    سمك السلمون والتونة
    وهم عناصر غذائية تكاد تكون مليئة بالبروتين والاوميغا 3 فهذه العناصر تبني الأنسجة العضلية الجديدة وبنفس الوقت تحد من تهدم الأنسجة العضلية القديمة الناتج عن التمرين المجهد و النتيجة كفاءة وسرعة أكبر في عملية بناء وتطور المنظومة العضلية عن طريق تحفزيها لهرموني التستستيرون والنمو الطبيعيان داخل الجسم .

    لحم البقر الاحمر الصافي
    وهو عبارة عن قطعة بروتينية حمراء تمتاز بوفرة عنصر الطاقة الرئيسي الداعم للعضلات ألا وهو الكرياتيين الغذائي ويحتوي لحم البقر على عنصري الحديد والزنك اللذان لهما دور حاسم في عملية تطوير وبناء العضلات

    اللوز
    ويسمى دواء العضلات وهو أفضل مصدر للالفا توك فيرول فيتامين e الذي يمتص من قبل الجسم فهذا العنصر الغذائي Hحد مضادات الأكسدة القوية والفعالة التي تساعد على الحد من تهتك وتهدم الأنسجة العضلية الناتج عن الحركات الراديكالية والتدريبات الوزنية الثقيلة مما يؤدي إلى تحسين عملية البناء العضلي

    الحليب واللبن ” قليلا الدسم “
    وهما خليط بروتيني كربوهيدراتي يساعدان على بناء وتسريع شفاء العضلات ويحتويان على حمض اللينوليك وهو نوع فريد من الدهون يساعد على حرق الدهون المتراكمة حول العضلات في الجسم .

    زيت الزيتون
    وهو عنصر غذائي دهني غير مشبع له فوائد عديدة ومنها تمويل الجسم بالطاقة ومنع انهيار العضلات عن طريق خفضه لمستويات بروتين خلوي ضار له ارتباط وثيق مع هزل العضلات ودوره المهم في تخفيض الإصابة بالنوبات القلبية ومرض السكري وسرطان القولون وهشاشة العظام .

    الماء
    عنصر يشكل أكثر من 75 % من تركيبة العضلات وتكمن الفائدة الرئيسية للماء في أن البيئة العضلية التي تمتاز بوفرة الماء تتسرع فيها عملية النمو والتطور بصورة واضحة وأكبر من البيئة الجافة لذلك نحث جميع المتدربين بضرورة شرب الماء بكثرة قد تصل إلى 12 كوب ماء فأكثر يوميا ولا ننسى دور الماء المهم في التخلص من السموم والسوائل المحتبسة وفي إنعاش الجسم وتجنيبه التعرض إلى الجفاف والذي قد يسبب عوارض صحية ومرضية عديدة ومنها الصداع والإجهاد وتضرر الكلى والكبد وتزايد نبضات القلب و ارتفاع الضغط.

    صدر الدجاج وصدر الحبش والأرز البني
    ويفضل أن يتم سلقهما ونزع الجلد منهما فهما عنصران غنيان جدا بالبروتيين الطري ذو الجودة العالية في دعمه لعملية بناء العضلات و أيضا يمتازان بخلوهما تقريبا من الدهون والكربوهيدرات فكل 100 غرام من صدر الدجاج أو الحبش تعادل 23 غرام بروتيين ويفضل تناولهما مع طبق أرز بني فالأرز ذا اللون البني يحتوي على مجموعة متكاملة من الكربوهيدرات التي تدعم الجسم وعضلاته بالطاقة اللازمة لدعم المجهود العضلي خلال التمرين ويمتاز صدر الحبش عن صدر الدجاج باحتوائه على 11 فيتامين ومعدن قد لا يتواجد الكثير منها في صدر الدجاج.

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .