أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الطب النفسي زوجي يخونني وأريد أن أعرف كيف اتعامل مع زوجي الخائن ؟

زوجي يخونني وأريد أن أعرف كيف اتعامل مع زوجي الخائن ؟

الإستشارة رقم: 27748

زوجي يخونني وواجهته من قبل ونفى ذلك ولكنني متأكدة ولم اخبره بمصادري حتى ﻻ يأخذ احتياطاته و اخبرني انه لم يتجاوز الحدود و أن علاقاته ﻻ تتجاوز العمل و بعد فتره علمت بخيانة أخرى ولم اخبره ولا استطيع ترك المنزل لظروف اجتماعيه واعلم بمكالمته تليفونيا و على الأنترنت لكثير من النساء بكلام خارج وتبادل صور و فيديوهات جنسية ولا اعرف كيف اتعامل مع زوجي الخائن مع ذلك أرجو إرشادي لكيفية معاملته و التعامل مع نفسى لأني احس بالذنب لمعرفتي لكل هذا و السكوت عليه و اخشى أن استحق معاملة زوجي هذه لسكوتي على سلوكه مع العلم إنني احسن معاملته من جميع النواحي و اظهر له الاحترام الذى ﻻ يستحقه. ولكنى اعتقد أن لسلوكه سبب مرضى لشعوره بالنقص من بعض النواحي ولكنى لم أحسسه بذلك ابدأ وأيضا اعتقد أن خياناته لم تصل إلى الزنا على حد علمي ولكنها عبارة عن المكالمات وتلامس وتبادل الصور والرسائل التي سبق وذكرته أرجو الرد مع الشكر اسفه للإطالة. وأيضا أعلمت أهله سابقا ولم يتخذوا موقف واضح ضده ولكنهم متمسكين بي وهو أيضا وشكرا

  1. مرحباً أختي الكريمة ،

    بداية نود أن نؤكد عليك بضرورة ان تتعاملي مع الموضوع بحكمة و سعة حيلة و ألا تحولي الموضوع لعناد حتى لا يتسبب ذلك في اصرار زوجك بشكل اكبر على الاستمرار .

    حاولي من خلال الحيل المختلفة التي تكونين ادرى بها بحكم معرفتك بزوجك بشكل اكبر ، حاولي من خلالها ملأ جميع اوقا تفراغه قدر الامكان دون ان تشيري بشكل مباشر الى انك تهدفي من ذلك لمنعه من مشاهدة الافلام الاباحية .

    على جانب أخر قد يساعدك عرض هذه الحقيقة الطبية التي تم اكتشافها مؤخراً . .

    مشاهدة مواد إباحية في شكل صور أو أفلام ظلت لفترة طويلة لا يمثل مشكلة من الناحية العلمية الطبية ، حتى ظهر مؤخراً تقرير في مجلة PsychologyToday المتخصصة في الأبحاث العلمية الخاصة بالطب النفسي و قد كان العنوان صادم بعض الشئ للأطباء المتخصصين في الصحة الجنسية : حيث كان العنوان : Porn-Induced Sexual Dysfunction: A Growing Problem و ترجمته العربية : الخلل الجنسي الناتج من المواد الإباحية : مشكلة تزداد .

    و قد تحدثت هذه الدراسة عن احتمالات جديدة تطرحها النتائج البحثية تشير إلى أن الأشخاص المدمنين على مشاهدة الأفلام الإباحية قد ظهر لديهم مشاكل كبيرة في الحصول على انتصاب طبيعي عند عمل علاقة مباشرة مع شخص من الجنس الأخر .
    و قد تم إرجاع هذه المشكلة بشكل أساسي إلى أن كثرة مشاهدة الأفلام الإباحية جعلت توقعات هؤلاء المشاهدين غير واقعية في العملية الجنسية الطبيعية ، مما جعل وصولهم للاستثارة أثناء العلاقة الحقيقية صعب للغاية .

    و لكن من حسن الحظ أن هذه الحالة وجدت قابلة للعلاج من خلال الامتناع عن مشاهدة الأفلام الإباحية لعدة أشهر بما يساعد المخ على العودة للوضع الطبيعي مرة أخرى ، و إن كانت هذه المرحلة لا تخلو من بعض الأعراض الشبيهة بالتوقف عن التدخين مثل الأرق و العصبية و فقدان الرغبة الجنسية مؤقتاً .

    لذا ننصحك الالتزام بالصبر و عدم الملل او اليأس من تكرار محاولات اقناعه بهدوء و روية .

    مع تمنياتنا بالتوفيق لك في مسعاكي الطيب و الهداية لزوجك ان شاء الله .