أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الروماتيزم والمفاصل ما هي الحمى الذؤابية حيث أعاني من مرض الحمى الذؤابية ؟

ما هي الحمى الذؤابية حيث أعاني من مرض الحمى الذؤابية ؟

الإستشارة رقم: 26034

ما هي الحمى الذؤابية حيث أعاني من مرض الحمى الذؤابية ؟ وهل هو نفسه إلتهاب الأوعية الدموية و مرض إلتهاب الأنسجة الضامة ؟ و السؤال الثاني هل له علاقة بمرض التنكس العصبي الودي المنعكس؟

  1. مرحبا بكى اختى الفاضلة ،

    مرض الحمى الذؤابية : هو مرض مناعي ناتج عن قيام جهاز المناعة بمهاجمة خلايا الجسم نفسه (autoimmune disease) ينتج عن ذلك تكوين أجسام مضادة تجاه بعض خلايا أنسجة الجسم والإصابة بالتهاب في هذه الأنسجة ( القلب، الرئتين، الجلد ، الكلى، لمفاصل والجهاز العصبي) .

    و هو بالفعل مرض التهاب الانسجة الضامة ، و هذا المرض هو المسبب لالتهاب الاوعية الدموية ، و كذلك قد يشكو بعض مرضى الحمى الذؤبية من مرض التنكس العصبى الودى المنعكس .

    أعراض الذئبة الحمراء:
    يتعرض المريض لظهور أعراض مختلفة بحسب الأعضاء المصابة.
    الشعور بالضعف العام.
    ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
    فقدان الشهية.
    آلام بالعضلات.
    فقدان الشعر ( alopecia) .
    التهاب المفاصل.
    قرح في الفم والأنف.
    طفح جلدي يظهر على عظم الأنف والوجنتين (butterfly rash).
    حساسية غير معتادة للضوء.
    تغير لون الأطراف عند التعرض للبرودة (Raynaud’s phenomenon).
    أحد أنواع الذئبة الحمراء ويدعى الذئبة الحمراء ذات الطفح قرصيّ الشكل (Discoid lupus) تتميز بظهور طفح جلدي مرتفع عن سطح الجلد، غير مؤلم وغير مسبب للحكاك.
    ألم بالصدر نتيجة التهاب الغشاء المغلف للرئة (pleuritis) والمغلف للقلب (pericarditis) .
    ارتفاع ضغط الدم، وتورم الجسم نتيجة إصابة الكلى بالالتهاب.
    إصابة الجهاز العصبي تشمل ظهور تغيرات في الشخصية، تشنجات، ذهان (psychosis) وقد تصل إلى الغيبوبة.

    أسباب الذئبة الحمراء
    لم يتم التوصل إلى سبب قاطع لحدوث المرض.
    يعتقد أن لحدوثه عوامل وراثية جينية.
    التعرض لأنواع معينة من العدوى الفيروسية.
    التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
    بعض العقاقير والأدوية، مثل: هيدرالازين (hydralazine) ، كينيدين (Quinidine) وغيرها.
    هرمونات الأنوثة.

    علاج الذئبة الحمراء
    لا يوجد علاج نهائي شافي من المرض و الهدف من العلاج هو تخفيف الأعراض ومنع المضاعفات.
    يشمل العلاج:
    التزام الراحة والحصول على قسط من النوم.
    الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية للتخلص من الاكتئاب المصاحب.
    استخدام مسكنات الالم ومضادات الالتهاب لتقليل حدة الاتهابات الناتجة عن مهاجمة الأجسام المضادة لأنسجة المريض.
    الكورتزون ومشتقاته خاصة عند الإصابة بضرر في الأعضاء الحيوية كالكليتين.
    هايدروكسي كلوركين (Hydroxychloroquine) وهو فعال خاصة في حالات التهاب الجلد والمفاصل.
    في الحالات المستعصية يتم اللجوء إلى عقار دابسون (Dapsone) وحمض الريتينويك (retinoic acid) .
    العقاقير المثبطة للمناعة التي تعمل على تقليل إنتاج الأجسام المضادة التي تهاجم الأنسجة مسببة الالتهاب.
    الأجسام المضادة لعدد من خلايا الدم البيضاء لتقليل نشاطها المناعي (rituximab).
    جرعات بسيطة من الأوميجا (omega-3) الموجود في الأسماك تساعد على تقليل نشاط المرض.

    الوقاية من الذئبة الحمراء
    يمكن الوقاية من حدوث نوبات النشاط للمرض لدى المصابين عن طريق:
    تجنب التعرض لأشعة الشمس واستخدام الكريم الواقي من الشمس عند الضرورة.
    تجنب استخدام الأدوية التي تزيد من نشاط المرض.

    مع تمنياتنا بالشفاء العاجل .