مرض التصلب الويحي اعرض

الإستشارة رقم: 120319

أعراضه والمعالجة. لمريض ه عمرها 50 عام

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    التصلب اللويحي أو كما يعرف ايضاً بالتصلب المتعدد Multiple sclerosis هو مرض يحدث فيه التهاب في طبقة الميلانين المغلفة للأعصاب والذي ينتج عنه تحلل تلك الطبقة مما يترتب عليه ضعف سرعة توصيل السيال العصبي بالإضافة إلى تحلل العصب وإصابة الجهاز العصبي بالعجز عن أداء وظائفه .

    قد يظهر مرض تصلب الأعصاب المتعدد في صورة نوبات تشير إلى تفاقم المرض أو يتبع مسار تدريجي في الظهور المضاعفات ، ولهذا يقسم مرض تصلب الاعصاب المتعدد من حيث ظهور المرض والمسار الذي يتبعه في ظهور الأعراض إلى عدة أنواع:

    = نوبات تصلب الأعصاب المنتكس ( relapsing-remittent multiple sclerosis):
    يمثل هذا النوع نسبة 65% الى 80% من إجمالي المصابين . يظهر هذا النوع في صورة نوبات حيث يصاب الفرد فجأة بنوبة من أعراض المرض تكون شديدة جداً وتستمر في الغالب فترة أقل من 24 ساعة أو تمتد إلى أسابيع قليلة ثم تختفى الأعراض تماماً ويعود إلى وضعه الطبيعي أو تقل حدتها كثيراً ( أي أنه يدخل في نقاهة مؤقتة) قبل أن تعاود الأعراض للظهور مرة اخرى بنفس الحدة أو أكبر بعد فترة من الزمن ، وهكذا دواليك.

    = تصلب الأعصاب المتعدد التدريجي الأولي (primary progressive multiple sclerosis) :
    يمثل هذا النوع نسبة 10% من إجمالي المصابين حيث يظهر بشكل تدريجي في صورة تناقص تدريجي في الوظائف الجسدية والحركية من البداية وعلى مدى طويل .

    = تصلب الأعصاب المتعدد التدريجي الثانوي (secondary progressive multiple sclerosis) :
    يأتي هذا النوع في 50%من الاشخاص الذين يعانون من نوبات المرض كل فترة من النوع الاول. حيث يقل عدد النوبات كثيراً ولكن يكون هناك تضاؤل وتناقص تدريجي في اللوظائف الجسدية والحركية على مدار طويل.

    = تصلب الأعصاب المتعدد كثير النوبات والتناقص (progressive relapsing multiple sclerosis) :
    يتميز هذا النوع بتضاؤل الوظائف الجسدية شيئا فشيئاً مع حدوث نوبات شديدة للمرض بشكل عشوائي متكرر .

    = تصلب الأعصاب المتعدد الخبيث (malignant fulminant multiple sclerosis) :
    ويعتبر هذا هو أخطر الأنواع حيث يحدث تفاقم سريع وخطير وحاد للمرض في مرحلة زمنية قصيرة مصحوباً بتضاؤل شديد في الوظائف الجسدية ولهذا فإنه يسمى بالخبيث.

    قد يظهر العديد من الاعراض الدالة على المرض وقد يظهر عرض او اثنين على الأكثر، كما تختلف في حدتها من أقل حدة إلى شديدة الحدة وفيما يلي أشهر أعراض المرض :

    اضطرابات بصرية : قد تكون في صورة ضعف بالبصر أو فقدان الرؤية تماماً من عين واحدة ، أو اللإصابة بعمى الالوان، ويرجع ذلك لإصابة العصب البصري ( تحديد طبقة الميالين المغلفة له(
    ضعف بالأطراف والحركة.
    شد عضلي وهمدان وآلام بالعضلات.
    ضعف في الإحساس أو فقدانه ، صعوبة بالكلام ، دوخة ، ورعشة .
    أعراض تتعلق بالوظائف العليا للمخ :
    – قلة بالتركيز
    – فقدان للذاكرة
    – صعوبة الحكم على الامور
    – حالة من التوهان.
    أعراض نفسية أخرى : اكتئاب ، هوس ، جنون العظمة ، رغبة ملحة في الضحك مصحوبة بالبكاء.

    العلاج يتضمن الخطوط التالية :

    = العلاج بالكورتيزون:
    هو الحجر الأساسي في العلاج على مدار القرون الماضية ومازال يستخدم غلى يومنا هذا حيث أنه يقلل الغلتهاب الذي يسببه المرض في العصب ، كما انه يعمل على الجهاز المناعي فيثبطه فيقلل غنتاج الأجسام المضادة التي تهاجم الميالين والعصب.

    نظراً للأثار الجانبية الكثيرة والغير مرغوبة للكورتيزون تم اقتصار استخدامه على الحالات الخطيرة فقط والتي يكون فيها المرض متافقم أو أثناء النوبات.

    = العلاج بالانترفيرون:
    أصبح محل الكورتيزون في الوقت الحالى حيث أنه يثبط الخلايا المناعية أيضاً وباقل اعراض جانبية كما انه يقلل معدلات حدوث النوبات ويسبب إطالة فترة النقاهة بينها.

    = علاج الاعراض كلا على حدة:
    يتم وصف تلك الأدوية والإجراءت العلاجية طبقاً للأعراض التي يشتكي منها المريض، فعلى سبيل المثال:
    – الألم : يتم علاجه بمسكنات مثل كيتوبروفين.(ketobrufen).
    – ضعف العضلات : يتم علاجه بعلاج طبيعي (physiotherapy).
    – الاكتئاب: يتم علاجه بمضادات الاكتئاب (antidepressant drugs).

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .