أضف استشارتك
الرئيسية استشارات الجلدية والتناسلية هل هناك فرق بين الاكزيما والصدفية وإن كان هناك فرق فكيف أميز بينهما؟

هل هناك فرق بين الاكزيما والصدفية وإن كان هناك فرق فكيف أميز بينهما؟

الإستشارة رقم: 122095

السلام عليكم ورحمة والله وبركاته….هل هناك فرق بين الاكزيما والصدفية وإن كان هناك فرق فكيف السبيل للتفريق بينهما؟ وهل من الممكن إفادتي بعلاج أو وصفة لكل منها منفردة أو لكليهما إن كانا نفس المرض؟

 

  1. فريق استشارات كل يوم معلومة طبية

    مرحباً بك في قسم الاستشارات ،

    الاكزيما و الصدفية مرضان مختلفان تماما ، و التفرقة بينهما تتم من خلال التعرف على الاعراض و فحص الجلد المصاب بواسطة طبيب جلدية كما سنوضح .

    مرض الصدفية هو مرض جلدي غير معدي يؤدي إلى تكوين حطاطات حمراء صغيرة على سطح الجلد ثم تتحد هذه الحطاطات مع بعضها لتكون تجمعات سميكة أكبر حجماً ومغطاة بالقشور .

    الأعراض تشمل :

    بقع حمراء أو وردية اللون ، سميكة ، مرتفعة عن سطح الجلد ومغطاة بالقشور أيضاً .
    تحدث هذه البقع أكثر في المناطق التي يحدث بها إصابات ، خدوش وسحجات.
    هناك أنواع عديدة من مرض الصدفية مثل:
    الصدفية الشائعة : وهو الشكل التقليدي منه والذي يصيب جلد فروة الرأس ، الركبتين او المرفقين.
    الصدفية النقطية : وهي عبارة عن بقع صغيره تشبه نقاط الماء منتشرة على الجسم كله .
    الصدفية العكسية : وهي تصيب طيات الجسم مثل تحت الابطين ، منطقة السرة وكذلك بين الأرداف .
    الصدفية البثرية : وهي عبارة عن بثور صغيرة مليئة بالصديد توجد على سطح الجلد .
    صدفية اليدين والقدمين .
    أيضا قد تصيب الصدفية بعض الأعضاء التناسلية مثل القضيب .
    صدفية أظافر اليدين والقدمين : تؤدي إلى تكوين حفر صغيرة في الأظافر .
    صدفية فروة الرأس : يشبه وجود قشرة الرأس حيث يؤدي الى تكوين طبقات من القشره على فروة الرأس وكذلك يسبب احمرار الجلد .
    يمكن أيضا لمرض الصدفية أن يصيب مفاصل الجسم المختلفة .

    طرق الوقاية من تفاقم المشكلة :

    الحفاظ على الجلد رطباً .
    تجنب حك الجلد باستمرار .
    تجنب التوتر والضغط العصبي .
    تجنب التدخين والمشروبات الكحولية.
    تجنب تناول بعض الأدوية مثل الليثيوم .

    الإكزيما هو مصطلح عام لكثير من أنواع التهاب الجلد ، الشكل الأكثر شيوعاً من الإكزيما هو التهاب الجلد التأتبي (في بعض الأحيان يتم استخدام هذين المصطلحين بالتبادل).

    هناك العديد من الأشكال المختلفة من الإكزيما.

    الأعراض تشمل :

    بقع حمراء أو بنية علي الجلد.
    الحكة، والتي قد تكون شديدة، وخصوصا في الليل.
    الجلد الحساس من الخدش.

    طرق الوقاية من تفاقم الاكزيما :

    تجنب الإفراط في الاستحمام.
    استخدام مرطب بشكل متكرر، وخاصة بعد الاستحمام.
    الاستحمام بالماء الدافىء واستخدام صابون خفيف.
    الحد من الاتصال مع المهيجات المعروفة مثل الصابون والعطور والمنظفات والمجوهرات والمهيجات البيئية.
    ارتداء ملابس فضفاضة (الملابس القطنية قد تكون أقل ازعاحاً لكثير من الناس عن الصوف أو الألياف الصناعية)
    استخدام كمادات باردة للمساعدة في السيطرة علي الحكة.
    تجنب الأطعمة التي تسبب الحساسية.
    ارتداء قفازات واقية للأنشطة التي تتطلب كثرة انغمار اليدين في الماء.
    تجنب التغيرات المفاجئة في درجات الحرارة والرطوبة .
    استخدام المرطب في كل من فصل الشتاء وفي الصيف (إذا تم استخدام تكييف الهواء فإنه يستنزف الرطوبة من الهواء) .
    الحفاظ على درجات حرارة باردة في أماكن النوم، لأن الحرارة يمكن أن تؤدي إلى التعرق الذي يسبب الحكة والاحمرار.
    ممارسة العادات الصحية السليمة للجلد حتى عند عدم وجود أعراض.

    أما بالنسبة للوصفات العلاجية لكل من المرضين فهي كثيرة ، و الوصفة الانسب لكل حالة تتوقف على الفحص العيادي المباشرة ؛ لذا يجب ان تكون من خلال طبيب امراض جلدية .

    مع خالص تمنياتنا بالصحة و العافية .