تمدد الأوعية الدموية

هو اتساع موضعى فى جدار الشريان الأورطى الذى يغذى الجسم كله.

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض :

فى الرجال فى عمر 60 عاماً.

Advertisement

الأعراض

هؤلاء المرضى قد لا يعانون من أية أعراض ويكتشفون بالمصادفة بعد إجراء أشعة تليفزيونية على البطن .

والألم هو العرض الأهم عند حدوث تمزق بالانيوريزم وهذا الألم يبدأ فى منتصف البطن ويمكن الإحساس به فى الظهر أو الخاصرة.

الأسباب

تصلب الشرايين هو أهم الأسباب حيث يؤدى إلى ضعف فى جدار الشريان الأورطى وبالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم داخل الشريان مما يزيد من ضعف الجدار الداخلى للشريان وجدار الشريان يتكون من ثلاث طبقات منها طقة من العضلات والتى تتحمل الضغط بداخلها وتتمدد تتدريجيا باستمرار الضغط عليها لتكون الانيوريزم .
 

العوامل الوراثية والجينية تتحكم أيضا بظهور التمدد.
 

متلازمتا اهلر دانلوس و مارفان واللذان يسببان ضعف فى كل الأنسجة الضامة بالجسم ومنها جدار الأورطى .
 

إصابة الشريان بجرح أو صدمة تؤدى أيضا إلى ضعفه.
 

التهاب الشريان مثل مرض تاكاياسو .
 

العدوى الفطرية واللتى قد تحدث فى متعاطى المخدرات او المصابون بالسيلان و المصابون بنقص المناعة ومن اجروا جراحات بصمامات القلب .

Advertisement

عوامل الخطر

  • التدخين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • داء السكرى.
  • ارتفاع الكوليستيرول بالدم.

المضاعفات

  • تمزق الانيوريزم هو أخطر المضاعفات حيث يؤدى إلى الوفاة فى نصف الحالات تقريباً.
  • تكون الجلطات الدموية داخل التمدد والتى من الممكن أن تندفع إلى أى جزء من أجزاء الجسم مسببة الجلطات .
  • نادراً ما يحدث عدوى بالتمدد.
Advertisement

التشخيص

  • أشعة تليفزيونية على القلب لتوضيح حجم التمدد بدقة كبيرة.
  • أشعة مقطعية وهى أكثر دقة فى توضيح حجم ومدى هذا التمدد بوضوح وذلك لإجراء التدخل المناسب.
  • الرنين المغناطيسى كبديل للأشعة المقطعية.

العلاج

  • عن طريق إزالتها جراحياً واستبدال هذا الجزء من الأورطى بآخر صناعى وهذه هى الطريقة التقليدية .
  • وضع بديلاً صناعياً داخل التمدد عن طريق القسطرة القلبية وهى الطريقة الأحدث الآن .
  • العلاج الغير جراحى والوقاية :

- التحكم بارتفاع ضغط الدم عن طريق البيتا بلوكرز .

- الاقلاع عن التدخين.

- التحكم بمستوى السكر بالدم وكذلك مستوى الكوليستيرول.

- المتابعة الدورية لحجم التمدد وذلك للحد من مضاعفاته.

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *