متلازمة نقص المناعة المكتسب

هي المرحلة الأكثر تقدماً من العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) .

– ينتشر الفيروس من خلال الدم الملوث أو السوائل المصابة مثل الإفرازات الجنسية (المرحلة 1).
مع مرور الوقت، يهاجم الفيروس جهاز المناعة ، مع التركيز على خلايا خاصة تسمى " خلايا سي دي 4 “، وهي الخلايا المسؤولة عن مواجهة العدوى والسرطان، مما يؤدي الي نقص عددها (المرحلة 2).


– في النهاية، ينقص عدد هذه الخلايا بشكل ملحوظ ويضعف الجهاز المناعي ويصبح عاجزاً عن مواجهة المرض ويحدث النقص المناعي (المرحلة 3).


– فيروس نقص المناعة البشرية (اتش أي في) يحدث له خلال المرض طفرات جينية تمكنه من الهروب من الجهاز المناعي وإحداث عدوى مدى الحياة.

  • الفئة العمرية : النسبة الأعلى فى الشباب فى سن 20 – 34 .
Advertisement

الأعراض

  • فقدان الوزن.
  • الإرهاق.
  • ضعف العضلات.

- الإصابة بعدوى أخرى مثل:

  • الدرن (Tuberculosis)   .
  • داء المقوسات(Toxoplasmosis) .
  • التهاب سحايا المخ (Meningitis) .
    كابوسي ساركوما: بقع على الجلد لونها أحمر، لبني، أو بنفسجي( Kaposi Sarcoma).

الأسباب

  • فيروس نقص المناعة البشرية (HIV).
Advertisement

المضاعفات

  • المضاعفات الناجمة عن فيروس نقص المناعة البشرية نتيجة العدوى بضعف الجهاز المناعي : مما يؤدي الى الإصابة بأمراض أخرى ( مثل الدرن).
  • كما يصيب فيروس الدماغ، مما تسبب في مشكلات في التفكير، أو حتى الخرف.
  • معظم المرضى في حالة عدم العلاج يموتون في غضون اشهر.

التشخيص

لتشخيص المرض لابد وان يكون هناك تأكيد على وجود فيروس "HIV"، و ذلك من خلال :

  • التاريخ المرضي .
  •  الفحص الطبي .
  • تحديد الأجسام المناعية المضادة لفيروس الـ "HIV" بواسطة الويسترن بلوت "Western blot" .
  • تأكيد وجود هذه الأجسام المناعية بواسطة الـ إليزا ELISA.
  • صورة دم كاملة CBC.
  • اختبار تحديد الحمض النووي "PCR".
Advertisement

العلاج

 الأدوية :

  • يوجد هناك عدة أنواع من الأدوية يمكن أن تستخدم وعادة يستخدم مزيج منهم:
  1.  مثبطات إنزيم النسخ العكسي - غير نوكليوزيد : تمنع تكوين البروتين اللازم لنمو الفيروس و تكاثره.
    مثل : ايفافيرينز
  2. مثبطات إنزيم النسخ العكسي - نوكليوزيد : تمنع تكوين النسخ الجينية الازمه لتكاثر الفيروس.
    مثل: اباسافير
  3. مثبطات البروتييز : مثل اتازانافير
  4. مثبطات الدخول : تمنع الفيروس من دخول الخلايا وإصابتها . مثل: انفيروفيتيد
  5. مثبطات الانتيجريز : مثل الرالتيجافير
  • العلاج أثناء الحمل :
    هناك هدفان للعلاج للنساء الحوامل مع عدوى فيروس نقص المناعة البشرية :
  1. علاج عدوى الأمهات.
  2. الحد من خطر إنتقال فيروس نقص المناعة البشرية من الأم إلى الطفل.
  3. بدون العلاج للأم هناك إحتمال 25 % لإصابة الطفل بالمرض و لكن مع العلاج تقل النسبة لحوالي 2 % .

طرق الوقاية

  • الإمتناع عن ممارسة الجنس مع شخص مصاب .
  • إصابات الوخز بإبر الحقن يمكن الوقاية منها عن طريق لمس الحقن مع جهة واحدة فقط ، و يمكن استخدام الإبر الأكثر حداثة التي لديها الأكمام قابلة للسحب.
  • المرأة الحامل المصابة بفيروس نقص المناعة البشرية يمكن أن تقلل من خطر نقل العدوى إلى طفلها عن طريق تناول الأدوية أثناء فترة الحمل والمخاض وتجنب الرضاعة الطبيعية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *