هو نقص الإمداد الدموى للقلب مما قد يتسبب فى عدم وصول الأكسجين لعضلة القلب مما يسبب تضررها بشكل طردي مع زمن استمرار الحالة وهو من أهم أسباب آلام الصدر.

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض :

– الرجال: 45-70 عاماً .

– النساء : 55-70 عاماً

Advertisement

الأعراض

أهمها هو ألم الصدر والذى قد يكون عبارة عن ثقل , اعتصاراً و ضغط ويمكن الإحساس به فى الرقبة والفك والذراع الأيسر .

قد يحدث أيضاً ضيق بالتنفس , ضعف عام وتعرق.

وتزداد هذه الأعراض عند بذل مجهود زائد أوالتعرض لضغط نفسى وتقل باستخدام النيتروجليسيرين والراحة.

الأسباب

أمراض الشرايين التاجية قد تنتج عن:

ترسب الكوليستيرول بجدارها .

بسبب تشنج عضلات جدار الشريان وهذا يحدث فى الصباح الباكر .

يتسبب تعاطى الكوكايين فى مثل هذه التشنجات .

ويعد ارتفاع ضغط الدم والسكر والتدخين ونقص ممارسة التمارين الرياضية من أهم العوامل المحفزة لتكون جلطات الشريان التاجى.

Advertisement

المضاعفات

  • انقطاع الدم عن عضلة القلب يتسبب فى موتها .
  • فشل عضلة القلب .
  • اضطرابات بنبضات القلب .
  • تمدد عضلة القلب وتكوين انيوريزم .
  • ترسب الدم داخل الجزء الميت من العضلة مما يساعد فى تكوين الجلطات وانتشارها بباقى الجسم.

التشخيص

رسم القلب والذي يمكن إجراؤه بعدة طرق :

رسم القلب بالمجهود: وذلك بعد ان يقوم المريض بعمل مجهود بسيط لفحص ما اذا كانت عضلة القلب ستتاثر ام لا .

ويمكن عمل أشعة تليفزيونية بالمجهود أيضاً وهى أدق.

قسطرة القلب أو رسم الشرايين التاجية بعد حقن صبغة بها .

Advertisement

العلاج

الراحة وبعض الادوية والعلاج الجراحى.

الأدوية تتضمن :

  • النيتروجليسيرين :

الذى يوضع تحت اللسان ويقلل من احتياج عضلة القلب للأكسيجين ويخفف تقلص الشرايين التاجية .

يستخدم النيتروجليسيرين قصير المفعول لثلاث مرات فقط وان فشل بعدها ينصح باستخدام بدائل علاجية اخرى .

ويستخدم طويل المفعول منه مثل أقراص ايزورديل أو اللاصقة تحت الجلد تقليل معدل حدوث الذبحة وقوتها .

لكنه فى المقابل قد يسبب الصداع وانخفاض ضغط الدم .

  • مضادات بيتا :

مثل التيمولول والبروبرانولول :

تساعد فى تقليل احتياج عضلة القلب للأكسيجين عن طريق :

تقليل معدل نبضات القلب .

التخفيف من حدة ضربات القلب .

أعراضها الجانبية :

زيادة فى أعراض الأزمة الصدرية.

تقليل ضربات القلب والاحساس بالتعب .

  • أدوية لغلق قنوات الكالسيوم داخل الخلية :

مثل النيفيديبين و الدلتيازيم .

وتعمل على تقليل ضغط الدم وتقليل حدة ضربات القلب .

لكنها قد تسبب ضعف عضلة القلب وبالتالى تورم القدمين .

العلاج الجراحى:

يمكن لهؤلاء المرضى إجراء توسيع للشريان الضيق وإدخال دعامة .

وأيضا يمكن زرع شريان آخر بديل من الجسم لعبور الضيق المتواجد فى الشريان الأصلى .

تعليق

  1. الله يحفضنا و اياكم و شكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *