متلازمة التقيؤ الدوري

هي حالة مرضية تسبب تكرار نوبات الغثيان, القئ, والسبات أو الكسل بشكل دوري. وغالباً ما تحدث في الأطفال. ويعتبر الباحثون هذه المتلازمة شكل مختلف من حالات الصداع النصفي حيث يحل الصداع النصفي محل نوبات القيء والغثيان مع تقدم عمر المريض.
 

حين يصاحب المتلازمة تأخر في النمو أو إعاقة ذهنية ,  ضعف عضلي (اختلال العضلات), أو نوبات تشنج, تسمى هذه الحالة بمتلازمة التقيؤ الدوري الأكبرأو الزائد (Cyclic vomiting syndrome plus).

في حالة عدم علاج المريض, تحدث الحالة من 4 إلى 12مرة سنوياً.

  • الفئة العمرية الأكثرعرضة للإصابة : الأطفال من 3-7 سنوات .
Advertisement

الأعراض

  • تحدث المتلازمة على 4 مراحل : مرحلة عدم وجود أعراض Symptom-free,  المرحلة التي تسبق العرض Prodrome, مرحلة القئ Vomiting, و مرحلة التعافي Recovery.
  • هجمات متكررة من القئ, الغئيان, والسبات الذي قد يستمر في اي مكان من ساعة واحدة إلى 10 أيام.
  • القئ قد يحدث عدة مرات في ساعة واحدة وقد ينتج عنه جفاف شديد بسبب فقدان الجسم لكم هائل من السوائل .
  • شحوب الجلد .
  • ألم البطن .
  • اسهال .
  • صداع .
  • زيادة الحساسية للضوء والصوت .

الأسباب

  • الإثارة العاطفية .
  • العدوى .
  • الصوم: قضاء فترة دون تناول طعام .
  • الحرارة  الشديدة او البرودة الشديدة .
  • قلة النوم .
  • الاجهاد الجسدي الشديد .
  • الحساسية .
  • تناول أطعمة معينة أو تعاطي الكحول .
  • الطمث (الدورة الشهرية) .
Advertisement

عوامل الخطر

  • أكثر شيوعاً في الأطفال لكن قد يحدث في أي عمر .
  • خلل في وظائف المخ .
  • اضطرابات هرمونية .
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي .
  • حالات تشبة الصداع النصفي .
  • عامل وراثي: تغير في الحمض النووي للميتوكوندريا الذي يورث عن طريق الأم فقط .
  • الماريجوانا: التعاطي المزمن لها قد يؤدي إلى ظهور الحالة .

المضاعفات

  • الألم .
  • الجفاف .
  • ارتجاع الطعام أو الحمض المعدي في المريء .
  • جرح المرئ أو المعدة مما قد يؤدي إلى قيء دموي .
  • الإغماء .
  • القلق, الإكتئاب ونوبات ذعر/ هلع (Panic disorder) .
  • متلازمة الأمعاء المتهيجة (Irritable bowel syndrome) .
  • تؤثر على النشاطات اليومية للمريض .
  • تحلل الأسنان : بسبب تأثير الحمض المصاحب للقيء .
Advertisement

التشخيص

  • الفحص الجسدي الكامل .
  • التاريخ المرضي: يتضمن التاريخ الصحي وبداية ظهور الأعراض وتطورها .
  • من الصعب تشخيص الحالة لأن الفحوصات المتاحة (من أشعة وتحاليل طبية)  لا يمكنها تشخيص المتلازمة.
  • أما لاستبعاد الأسباب الأخرى للحالة ينصح بعمل بعض الفحوصات :
  1. منظار (Endoscopy ) أو أشعة مقطعية (CT scan) أو أشعة رنين مغناطيسي (CT scan) على الجهاز الهضمي
  2. اختبارات حركة الأمعاء (Motility Tests) .
  3. تحاليل معملية لفحص هرمونات الغدة الدرقية واستبعاد الحالات الأخرى .
  4. أشعة رنين مغناطيسي (Brain MRI) على المخ لاستبعاد وجود أورام في الجهاز العصبي المركزي أو المخ .

العلاج

  • التثقيف الصحي للمريض : لتجنب  الأسباب والمحفزات التي تؤدي لحدوث الأعراض.
    - الراحة  والنوم جيداً في الظلام .
    - تناول أدوية لمنع حدوث القيء .

 

  • علاج للأعراض في المرحلة التي تسبق العرض, أو في مرحلة القئ :
    - عقاقير مضادة للغثيان (Ant-nausea medications)  : لورازيبام (Lorazepam) , أوندانسيترون (Ondansteron) .
    - عقاقير مضادة للالتهابات (NSAIDs ) : ايبوبروفين (Ibuprofen) .
    -عقاقير لتقليل إفراز الحمض المعدي لتقليل أي تهيج في المعدة: رانيتيدين (Ranitidine) , أو اوميبرازول (Omeprazole).
    - عقاقير لعلاج الصداع النصفي (Anti-migraine medications) : سوماتريبتان (Sumatriptan) , وعقاقير أخرى مثل بروبرانولول (Propranolol) , أو اميتريبتيلين (Amitriptyline).
    - تعويض الجسم عن السوائل المفقودة : محاليل وريدية (IV fluids).
    -المهدئات (Sedatives ) : إذا استمر الشعور بالغثيان .
  1. خلال مرحلة التعافي :
  2. قد يحتاج المريض للحجز في المستشفى ليتلقى الرعاية اللازمة في حالات القيء والغثيان الشديدين .
  3. شرب كميات كافية من الماء وتعويض الاملاح المفقودة من الجسم بسبب القيء .

طرق الوقاية

  • النوم لفترات كافية .
  • تجنب الأطعمة التي قد تحفز الحالة كالشوكولاته والجبن. وتناول 3 وجبات صغيرة يوميا في أوقات منتظمة.
  • تجنب الضغط العصبي الشديد وتهدئة المريض .
  • تجنب المحفزات التي تؤدي لحدوث الحالة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *