هو عبارة عن مجموعة من الأمراض الأيضية توصف بارتفاع نسبة السكر بالدم , الناتج عن خلل في إفراز الإنسولين , أو وظيفته , أو كلاهما معاً .

  • الفئة العمرية الأكثر إصابة بالمرض :

تزداد نسبة الإصابة بالنوع الأول من مرض السكري في الأعمار الصغيرة و حتى حوالى 30 عام , أما بالنسبة للنوع الثاني من المرض فتزداد نسبة الإصابة به في العمار الأكثر من 50 عام .

Advertisement

الأعراض

  • زيادة العطش .
  • تتابع مرات التبول .
  • شدة الإحساس بالجوع .
  • فقدان بالوزن دون معرفة السبب .
  • وجود كيتونات ببول المريض " و هي المادة الناتجة عن إنتاج الطاقة من العضلات و الأنسجة الدهنية عند غياب النسبة الكافية من الإنسولين لاستخدام السكر المتاح " .
  • تعب و إرهاق .
  • ضبابية بالرؤية .
  • بطء بشفاء التقرحات .
  • ارتفاع ضغط الدم .
  • تتابع العدوات , مثل عدوات باللثة , و الجلد , و المثانة , و المهبل عند النساء .

الأسباب

  • أسباب النوع الأول من مرض السكري :

مهاجمة الجهاز المناعي للفرد الخلايا المنتجة للإنسولين في البنكرياس , مما يؤدي إلي تقليل , أو غياب الإنسولين من جسم المريض .

تتوقف خلايا الجسم عن استعمال الإنسولين , مما يؤدى إلي تراكمه بكميات كبيرة بالدم .

مزيج بين عوامل وراثية , و أخرى بيئية غير معروفة تمام المعرفة حتى الآن .

  • أسباب النوع الثاني من مرض السكري :

مقاومة خلايا الجسم لعمل الإنسولين .

عدم قدرة البنكرياس على إنتاج كمية كافية من الإنسولين لمواجهة تلك المقاومة .

و أيضاً تلعب كلا من عوامل جينية , و عوامل بيئية دوراً في حدوث هذا النوع .

قد تعد زيادة الوزن أيضاً من الأسباب المؤدية إلى مرض السكر من النوع الثاني , إلا أنه ليس جميع المرضي يعانون من زيادة في الوزن , أو السمنة .

  • أسباب مرض السكر أثناء الحمل Gestational Diabetes  :

تنتج المشيمة أثناء الحمل هرمونات لتحافظ على بقاء الحمل , تؤدي بخلايا الجسم إلى مقاومة عمل الإنسولين .

عدم قدرة البنكرياس على إنتاج الكمية الكافية من الإنسولين للتغلب على تلك المقاومة .

دخول السكر بكميات قليلة جداً داخل الخلايا ,  مع بقاء الكمية العظمي بالدم .

Advertisement

المضاعفات

  • أمراض بالقلب و الأوعية .
  • تدمير بالأعصاب .
  • فشل بالكليتين .
  • أمراض بالعين , و تدمير بخلاياها .
  • تهتك بالقدمين .
  • اصابات بالجلد و الفم .
  • هشاشة بالعظام .
  • الاصابة بمرض الزهايمر .
  • أمراض سرطانية .

مضاعفات مرض السكر أثناء الحمل " للمرض مضاعفات على كل من الطفل , و الأم " كالتالي :

  • مضاعفات مرض السكر على الطفل :

كبر حجم الجنين .

انخفاض نسبة السكر بدم الجنين بعد الولادة مباشرة .

متلازمة التوتر التنفسي Respiratory Distress Syndrome .

إصابة الطفل بالصفراء Jaundice .

إصابة الطفل بمرض السكر من النوع الثاني بمراحل متقدمة من العمر .

الوفاة .

  • مضاعفات مرض السكر على الأم :

ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل .

و تكرر الاصابة بمرات الحمل القادمة .

التشخيص

  • الاختبارات التى يجب أن يخضع لها مرضى النوع الأول و الثاني من مرض السكري :

قياس نسبة الهيموجلوبين السكري glycated hemoglobin ( a1c) Test  : و يدل على مستوى السكر بدم المريض لفترة 2 أو 3 شهور الماضية .

اختبار القياس العشوائي لنسبة السكر بالدم : يتم أخذ عينة الدم من المريض بغض النظر عن مواعيد طعامه , فإذا كانت نسبته 200 ملي جرام / ديسل من الدم  دليل على إصابة هذا الشخص بالسكر .

القياس الصيامي لنسبة السكر بالدم : يتم أخذ العينة من المريض بشرط صيامه ليلة كاملة , إذا كانت النسبة ما بين 100 و 125 ملي جرام / ديسل من الدم , إذا فهذا المريض معرض للإصابة بمرض السكر , و إذا كانت النسبة 126 ملي جرام / ديسل أو أكثر إذا هذا المريض مصاب حقاً بمرض السكر .

قياس نسبة الكيتونات بالبول " و هي المادة الناتجة من العضلات و الأنسجة الدهنية لإنتاجة الطاقة في حالة عدم وجود الإنسولين الكافي لاستخدام السكر المتاح " .

  • اختبارات السكر في الحمل :

اختبار التحدي للجلوكوز Initial Glucose Challenge Test  : و ذلك عن طريق شرب محلول سكري , يليه بساعة قياس لكمية السكر في الدم , و يعتبر طبيعي إذا كانت نسبة السكر أقل من 130 إلى140 ملي جرام / ديسل .

متابعة اختبار تحمل الجسم للجلوكوز Gluocose Tolerance Test : و يتطلب فيه من المريض أن يقضي ليلة صائماً ثم يجرى عليه الاختبار لقياس نسبة الجلوكوز بدمه , و بعدها عليه بشرب كمية من محلول مُحلى " يحتوى على تركيز عالي من الجلوكوز " ثم يتم قياس نسبة السكر بالدم كل ساعة لمدة ثلاث ساعات , و إذا كانت القراءة أكثر من النسبة الطبيعية في اثنين من تلك القياسات ,إذا تشخص المريضة على أنها مصابة بالسكر الحملي .

Advertisement

العلاج

  • علاج النوع الأول الأول و الثاني من مرض السكري :

متابعة مستوى السكر بالدم عن طريق الاختبارات السابق ذكرها .

الإنسولين : يستخدم بصورة أساسية بمرضى النوع الأول من السكر , و لكن قد يستخدم فى بعض حالات النوع الثاني .

أدوية تؤخذ عن طريق الفم لتقليل نسبة السكر بالدم , و التى تختلف طريقتها في العمل فمنهم من يحث البنكرياس على إفراز كميات أكبر من الإنسولين , ومنهم من يثبط من إنتاج الكبد للسكر مما يقلل من احتياجات الجسم للإنسولين .

زراعة البنكرياس : و تتم بحالات النوع الأول من المرض , و لكنه يحتاج إلى تناول أدوية مثبطة للمناعة لمنع الجسم من رفض العضو الجديد على مدى فترات طويلة من الحياة .

  • علاج مرض السكر أثناء الحمل :

التحكم بمعدل السكر بالدم عن طريق الالتزام بنظام غذائي صحي , و أداء التمارين الرياضية المناسبة بصورة دائمة .

متابعة نصائح المريض , و العلاج بالإنسولين في بعض الحالات .

طرق الوقاية

لا يمكن الوقاية من النوع الأول من السكر .

تناول الأطعمة الصحية كالبعد عن الأطعمة التى تحتوى على كميات عالية من الدهون , و السعرات الحرارية , و الإكثار من تناول الخضروات , و الفاكهة و الحبوب بصورة كبيرة .

الإكثار من أداء التمارين الرياضية بهدف 30 دقيقة باليوم من التمارين ذات الطاقة البدنية المتوسطة كالقفز بالحبل , و المشي في جولة , و ركوب الدراجة , أو الذهاب للسباحة .

فقدان بعض الوزن للتخلص من الكيلوات الزائدة , بنسبة 5% من الوزن الحالى .

تعليق

  1. شكرااااااااااااااااا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *