مرض المياة الزرقاء الجلوكوما

المياة الزرقاء فى العين هو من مرض يصيب العصب البصرى ؛ و المسئول عن نقل الاشارات العصبية من الشبكية الى المخ و بالذى يحول هذه الاشارات الى صور .
و تبدأ المياة الزرقاء فى العين بخلل رؤية المجال الطرفى للابصار و قد تنتهى بفقدان البصر اذا لم يتم علاجه بشكل صحيح .

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة للمياه الزرقاء فى العين :

الأشخاص فوق عمر الـ 45 عاماً .

Advertisement

الأعراض

إذا كانت المياه الزرقاء مصحوبة بزاوية مفتوحة , غالباً ما يشكو المريض من :

  • نقص تدريجي فى مجال الرؤية الطرفية .
  • نقص الرؤية الطرفية تماماً.

إذا كانت المياه الزرقاء ناتجة عن غلق الزاوية المرشحة لسوائل العين :

  • ألم بالعين .
  • غثيان و قئ مصاحب لآلام العين .
  • اضطرابات مفاجئة فى الرؤية .
  • زغللة .
  • هالات حول الضوء .
  • احمرار العين .

الأسباب

ارتفاع ضغط العين : هو السبب الرئيسى ، حيث يحافظ ضغط العين الطبيعى (8-22 مم زئبق) على شكل العين الدائرى ، أما فى حالات ارتفاع ضغط العين تصب كرة العين أكثر صلابة ؛ و تسبب ضغط على ألياف العصب البصرى .

Advertisement

عوامل الخطر

  • الأعمار فوق 45 .
  • مرضى السكر .
  • تاريخ مرضى بالعائلة .
  • قصر النظر .
  • إصابة مباشرة بالعين .

المضاعفات

إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح قد تسبب :

نقط عمياء فى مجال الرؤية الطرفية .

فقدان الرؤية الطرفية تماماً .

فقدان الإبصار .

Advertisement

التشخيص

يعتمد التشخيص على :

التاريخ المرضى .

أعراض المريض .

الفحص لإكلينيكى و يتضمن :

قياس ضغط العين .

فحص العصب البصرى (Test for optic nerve damage): يحدد التغيرات الطفيفة فى العصب فى بداية المرض .

فحص مجال الرؤية (Visual field test).

فحص دقة الإبصار (Visual acuity) .

فحص سمك القرنية (pachymetry): فإذا كانت القرنية سميكة قد يسبب هذا قراءة ضغط العين بصورة

العلاج

  • فى حالات ارتفاع ضغط العين :

تناول أكل صحى .

تمارين العين التى تقلل ضغطها .

الحد من تناول الكافيين .

تناول كميات معتدلة من السوائل و عدم الإكثار منها .

  • العلاج الدوائى :

هدف العلاج هو الحماية من فقدان المزيد من البصر ؛ حيث لا يمكن استرجاع الضرر الذى لحق بالعين سابقاً .

  • قطرات العين :

البروستاجلاندين (Prostaglandins) : تزيد هذه الأدوية من خروج السوائل من العين فتقلل الضغط بداخلها ، ولكنها قد تسبب احمرار العين أو غمقان لون القزحية .

مضادات بيتا (Beta blockers) : و هى أيضاً أدوية تقلل ضغط العين و لكنها قد تقلل من معدل دقات القلب ، تسبب صعوبات فى التنفس .

منبهات ألفا (Alpha-adrenergic agonists) : تقلل من إنتاج سوائل العين و تزيد خروج السوائل خارج العين مما يقلل ضغط العين .

مثبطات إنزيم الكربونيك انهيدريز (Carbonic anhydrase inhibitors. ) : تقلل أيضا من ضغط العين .

  • التدخل الجراحى :

قد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحى فى حالات عدم الإستجابة للعلاج الدوائى و يتضمن التدخل الجراحى :

جراحات الليزر .

جراحات ترشح العين (Filtering surgery) : يقوم الجراح بعمل شق فى صلبة العين يسمح بخروج سائل العين مما يقلل ضغط العين .

زرع أدوات لترشح العين : قد يلجأ الطبيب لوضع أنبوبة دقيقة تسهل من خروج سائل العين  مما يقلل ضغط العين .

 

علاج زرقة العين الحادة الناتجة عن غلق الزاوية المرشحة لسوائل العين :

يتم علاجها دوائياً  و لكن قد يلجأ الجراح باستخدام الليزر إلى فتح فتحة صغيرة فى أعلى القزحية لتسهيل خروج السوائل خارج العين .

طرق الوقاية

فحص العين بشكل مستمر :

  • فحص العين كل 3-5 سنين بعد عمر الـ 40 عام ، و كل سنة بعد الـ 60 عام .
  • علاج ارتفاع ضغط العين : مما يقلل نسبة الإصابة بزرقة العين .
  • تناول أكل صحى و الحفاظ على ضغط الدم فى المستوى الطبيعى .
  • تجنب إصابات العين الخطيرة بارتداء نظارات حماية أثناء ممارسة الرياضة .

2 تعليقان

  1. thank you

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *