هو فشل القلب في ضخ الدم المحمل بالأكسجين والغذاء بالكفاءة المطلوبة إلى جميع أجزاء الجسم، مما يؤدي لتمدد في جدار القلب وزيادة سمكه لمحاولة تعويض الضعف الموجود في العضلة.

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض :

كبار السن 50 -60 سنة.

Advertisement

الأعراض

قد لا يشعر المريض بأية أعراض وقد يشعر بأعراض غير ثابتة تظهر وتختفي حسب شدة الحالة.

  • أعراض احتقان الرئة :

- ضيق التنفس.

- سعال غير مصحوب ببلغم.

- سماع صوت صفير عند التنفس wheeze.

  • أعراض احتباس المياه في الجسم:

- تورم حول الكاحل والساق والبطن.

- زيادة ملحوظة في وزن الجسم.

- فقدان الشهية.

- التبول الليلي.

- الغثيان.

  • الشعور بالدوار، التعب والإرهاق والضعف العام: لقلة الدم الواصل إلى العضلات والدماغ.
  • تسارع وعدم انتظام ضربات القلب.

الأسباب

يحدث لعدة أسباب تؤدي إلى تلف عضلة القلب مثل:

  • أمراض الشرايين التاجية:

انسداد أحد هذه الشرايين يؤدي إلى نقص كمية الدم الواصل إلى أجزاء من عضلة القلب وبالتالي موتها مما يضعف العضلة و يعيقها عن القيام بوظيفتها بشكل سليم.

  • الذبحة الصدرية:

 تحدث بسبب توقف إمداد القلب بالأكسجين والدم عن طريق إما انسداد أو ضيق أحد الشرايين المغذية له.

  • تضخم عضلة القلب cardiomyopathy:

ويحدث الضرر بسبب التهاب أو تعاطي الكحول أو إدمان المخدرات.

Advertisement

عوامل الخطر

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض الصمامات.
  • أمراض الغدة الدرقية.
  • أمراض الكلى.
  • مرض السكر.
  • تشوهات القلب الخلقية.

المضاعفات

  • الفشل الكلوي نتيجة نقص التروية الدموية للكليتين.
  • مشاكل في صمامات القلب.
  • تلف الكبد.
  • الأزمات القلبية والجلطة.
Advertisement

التشخيص

  • أخذ تاريخ صحي مفصل من المريض بخصوص الأعراض ومطابقتها بأعراض المرض.
  • إجراء التحاليل المعملية لقياس نسبة السكر، والكوليسترول، والهيموجلوبين بالدم.
  • إجراء أشعة على الصدر لقياس حجم القلب والتأكد من سلامة الرئتين.
  • إجراء فحص بالموجات الصوتية.
  • رسم القلب لتسجيل النشاط الكهربائي له.
  • قد يطلب الطبيب إجراء رسم قلب بالمجهود.
  • قسطرة تشخيصية.

العلاج

  • يتم تعديل النظام الغذائي ونظام حياة المريض بالكامل

حيث أن العلاج الدوائي وحده مع ممارسة العادات الخاطئة لن يجدي نفعا.

  • تغيير نظام حياة المريض يكون عن طريق:

الإقلاع عن التدخين.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

علاج ضغط الدم.

علاج ارتفاع نسبة الدهون بالدم.

الإقلاع عن تعاطي الكحول.

مراقبة الوزن ومحاولة الوصول إلى الوزن السليم.

تقليل ملح الطعام.

الحد من الزيادة في تناول السوائل.

  • استخدام مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين ACE inhibitor.
  • مثبطات مستقبلات بيتا Beta blockers.
  • عقار الديجيتاليس Digitalis.

طرق الوقاية

بتجنب العوامل  التي يمكن أن تعرض عضلة القلب للمجهود الزائد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *