سرطان هودجيكن للغدد الليمفاوية

سرطان هودجيكن للغدد الليمفاوية هو نوع من أنواع سرطانات الغدد الليمفاوية, أحد الأورام الخبيثة التي تظهر فيه خلايا سرطانية في خلايا الجهاز المناعي (الخلايا الليمفاوية B  أو T) وتسمى هذه الخلايا الغير طبيعية " خلايا رييد – ستيرنبرج" "Reed-Sternberg cells " .

الجهاز الليمفاوي هو جزء من الجهاز المناعي, ويتضمن : الأوعية الليمفاوية, سائل الليمف, العقد الليمفاوية, اللوزتين, الطحال, و الغدة الصعترية (thymus), و كذللك بعض الأنسجة الليمفاوية في المعدة, الأمعاء الدقيقة, والجلد.

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان هودجيكن للغدد الليمفاوية :

المراهقين والبالغين من سن 15 – 35 سنة .

الكبار من سن 55 سنة فأكثر

Advertisement

الأعراض

  • تورم غير مؤلم في العقد الليمفاوية في العنق, تحت الذراع, و الفخذ .
  • زيادة الحساسية لآثار الكحوليات, أو الاصابة بألم في العقد الليمفاوية بعد تناول الكحول.
  • فقدان الوزن (بدون سبب معروف) .
  • حمى لا تشفى .
  • تعرق ليلي غزير .
  • سعال, مشاكل في التنفس وآلام في الصدر .
  • إرهاق وضعف عام .
  • حكة في الجلد .

الأسباب

لا توجد أسباب معينة معروفة لسرطان هودجيكن للغدد الليمفاوية .

Advertisement

عوامل الخطر

  • ضعف الجهاز المناعي (وراثياً أو بسبب استخدام عقاقير معينة بعد عملية زراعة عضو) .
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية HIV أو فيروس ابيشتن بار EBV .
  • العمر: من سن 15-35 و من سن الـ 55 فأكثر .
  • تاريخ مرضي عائلي لمرض سرطان هودجيكن للغدد الليمفاوية .

المضاعفات

الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية هودجيكن تزيد من خطورة الإصابة بسرطانات أخرى خاصة سرطان الدم Leukemia .

هناك العديد من المضاعفات والآثار الجانبية لعلاج سرطان العظم منها :

  • مضاعفات العلاج الكيميائي :

- سقوط الشعر .

- التأثير على الخلايا المصنعة للدم مما قد يؤدي إلى فقر الدم, نزيف, كدمات, أو عدوى .

- القئ والغثيان وفقدان الشهية .

- الإسهال .

- تقرحات في الفم والشفتين .

- ضعف المناعة : زيادة احتمالية حدوث عدوى .

شعور بالإرهاق .

بعض العقاقير الكيميائية قد تسبب العقم أو أمراض القلب .

  • مضاعفات العلاج بالإشعاع تختلف حسب المنطقة المعرضة للإشعاع وجرعة العلاج, ومنها:

- شعور بالإرهاق .

- فقدان الشهية .

- احمرار و جفاف الجلد .

- قيء وغثيان .

- احتقان الحلق .

- استخدام الأشعة على الحوض قد يسبب العقم .

Advertisement

التشخيص

التاريخ المرضي : يتضمن التاريخ الصحي وبداية ظهور الأعراض وتطورها .

الفحص الجسدي : فحص للغدد الليمفاوية في العنق, تحت الذراع و في الفخذ و كذلك فحص الطحال والكبد.

صورة دم كاملة (CBC): لمعرفة عدد كرات الدم البيضاء وبعض الخلايا الأخرى .

أشعة سينية على الصدر (CXR): قد توضح تورم العقد الليمفاوية أو علامات أخرى في الصدر.

عينة نسيجية (Biopsy) : هي الطريقة الوحيدة المؤكدة لتشخيص هذا المرض. يتم إزالة عقدة ليمفاوية كاملة (Excisional biopsy) أو جزء من العقدة الليمفاوية (Incisional biopsy) لفحصها مجهرياً.

ولتحديد مرحلة السرطان ومدى انتشاره هناك بعض الفحوصات الأخرى اللازمة :

الأشعة المقطعية (CT scan)

أشعة الرنين المغناطيسي (MRI)

الرسم السطحي لانبعاثات البوزيترون (PET scan): حيث يمكن لهذه المادة المشعة اكتشاف الخلايا سريعة النمو كخلايا السرطان في شتى أنحاء الجسم.

عينة نسيجية من نخاع العظم (bone marrow biopsy) .

عينة نسيجية من عقد ليمفاوية أخرى (غير متورمة), الكبد, أو انسجة أخرى في الجسم.

العلاج

تنحصر طرق العلاج فى حالات السرطان ما بين العلاج الكيميائى والعلاج بالاشعاع او الجمع بينهما,  ويعتمد اختيار العلاج على عدة عوامل:

- نوع سرطان هودجيكن للغدد الليمفاوية .

- مرحلة السرطان (1, 2, 3, أو 4) .

- حجم الورم : أكبر من 4 انشات أم أقل .

- عمر المريض .

- ما إذا كان المريض يعاني من فقدان وزن, تعرق ليلي غزير, أو حمى .

  • العلاج الكيميائي :

باستخدام عقاقير تقتل الخلايا السرطانية ويعطى كعلاج عام (systemic therapy) فينتقل الدواء في الدم إلى جميع أجزاء الجسم. في الغالب يستخدم مزيج من عدة عقاقير كيميائية عن طريق الحقن الوريدي, أو عن طريق الفم. ويكون العلاج على هيئة دورات علاجية ( فترة علاج تتبعها فترة راحة) .

  • العلاج بالإشعاع :
    عن طريق استخدام أشعة عالية الطاقة تعمل على تقليص حجم الورم والسيطرة على الألم.
  • في حالة انتكاس المرض (عودة السرطان للظهور بعد علاجه) : يتلقى المريض جرعات عالية من العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو كليهما, ثم يخضع لعملية زراعة خلايا جذعية (Stem cell transplantation).

طرق الوقاية

أغلب عوامل الخطورة المسببة لمرض سرطان هودجكن غير قابلة لإتخاذ إجراءات وقائية .

من عوامل الخطورة فيروس نقص المناعية HIV ، و الذى يعتبر احد اسباب الإصابة بسرطان هودجكين و يمكن الوقاية منه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *