هو تداخل جزء من الأمعاء بداخل جزء آخر مجاور له مما يسبب انسداد معوي.

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة : الأطفال بين ثلاثة أشهر وخمس سنوات.
Advertisement

الأعراض

  • ألم بالبطن على هيئة نوبات متقطعة من المغص والبكاء الحاد.
  •  قيء أصفر أو أخضر اللون.
  • براز أحمر اللون " شبيه بقوام المربى" (current jelly stool).
  • مع تطور الحالة يصاب الطفل بالضعف العام والحمى.

الأسباب

  • حدوث تداخل بين أحد مقاطع الأمعاء الدقيقة ومقطع آخر، يسحب المقطع الأول الأوعية الدموية والأعصاب المغذية له إلى الداخل.
  • يتسبب ذلك في انضغاط الأوعية الدموية ثم تورم الجزء المصاب وانسداده.
  • عند تناقص التغذية الدموية الواصلة إلى الجزء المصاب تحدث غرغرينا تؤدي إلى موت الأنسجة نتيجة لحرمانه من الأوكسجين.
  • السبب المؤدي لحدوث الحالة غير معروف.
  • عند حدوث الإنغلاف في المرضى الأكبر سناً يكون ذلك عادة بسبب زوائد لحمية أو أورام بالأمعاء.
Advertisement

عوامل الخطر

  • الذكور أكثر عرضة للإصابة.
  • الأطفال بين 5 أشهر وحتى سنة.

المضاعفات

  • موت الأنسجة المتضررة (gangrene) .
  • حدوث التهاب في الغشاء البريتوني نتيجة موت الأنسجة (peritonitis ) ومن علامات ذلك:
  1. عدم إخراج البول بالكمية المعتادة.
  2. الشعور بالعطش الشديد.
  3. انتفاخ البطن.
  4. الحمى.
Advertisement

التشخيص

  • مقارنة الأعراض التي يعاني منها المريض بأعراض المرض عن طريق أخذ التايخ الصحي للطفل من الأم.
  • الفحص الإكلينيكي : حيث قد يتمكن الطبيب من اكتشاف كتلة بالبطن تتمثل في أجزاء الأمعاء المتداخلة.
  • أشعة إكس على البطن.
  • تصوير الجهاز الهضمي بأشعة إكس بعد ابتلاع صبغة الباريم للكشف عن أماكن الإنسداد.

العلاج

  • في بعض الحالات يمكن علاج الانغلاف بواسطة الحقنة الشرجية.
  • عند فشل الحقنة الشرجية في علاج الحالة يمكن اللجوء إلى الجراحة لتصحيح الإنغلاف واستئصال الجزي المتضرر.

طرق الوقاية

لا توجد اثباتات كافية عن سبب حدوث الإنغلاف لذا لا يوجد طرق ينصح بها للوقاية.

تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *