التهاب القولون المجهري

هو التهاب بطانة القولون الذي يبدو فيه النسيج طبيعياً عند فحصه بالعين المجردة ولا يظهر إلا عند أخذ عينة من النسيج بواسطة المنظار وفحصها بواسطة المجهر.

يوجد نوعان من التهاب القولون المجهري:

1) التهاب القولون اللمفاوي: والذي يظهر به تجمع للخلايا اللمفاوية "نوع من خلايا الدم البيضاء" في الجدار المبطن للقولون.

2) التهاب القولون الكولاجيني حيث تظهر طبقة من النسيج الندبي تحت البطانة مباشرة.

يعتقد العلماء أن كلا النوعين هما مرحلتين مختلفتين لنفس المرض، ويسبب كلاهما منع امتصاص الماء من الأمعاء مما يؤدي إلى حدوث الإسهال.

  • الفئة العمرية:

البالغين وكبار السن.

Advertisement

الأعراض

  • الإسهال المزمن دون التمكن من الوصول إلى تشخيص لفترة طويلة.
  • قد يصاب المريض بألم وتقلصات في البطن.

تبدأ الأعراض بالتدريج، وتستمر بالإختفاء والظهور طيلة مدة الإصابة.

 

الأسباب

غير معروفة.

يعتقد البعض أن السبب يرجع إلى حدوث خلل في جهاز المناعة يتسبب في مهاجمة خلايا الأمعاء autoimmune disease.

إحدى الدراسات تربط بين الإستخدام المطول للمسكنات (أكثر من ستة أشهر) وبين حدوث المرض.

Advertisement

عوامل الخطر

النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال.

المضاعفات

التهابات مزمنة في القولون.

الإسهال الحاد قد يؤثر على توازن المياه والأملاح في الجسم.

Advertisement

التشخيص

يتم التشخيص عن طريق أخذ عينات من جدار الأمعاء الغليظة بواسطة المنظار ، ثم فحصها معملياً .

العلاج

  • تجنب استخدام المسكنات ومضادات الالتهاب.
  • يقوم الطبيب بتجربة استبعاد اللاكتوز من الغذاء "الحليب ومشتقاته" والذي يؤدي إلى زيادة حدوث الإسهال.
  • مضادات الإسهال.
  • بعض الأدوية المحتوية على الكورتيزون للتحكم في الالتهاب.
  • يمكن استخدام مثبطات المناعة في الحالات المتأخرة.

طرق الوقاية

نظرا لعدم تمكن العلماء من التوصل إلى سبب الإصابة فإنه لا توجد طرق محددة للوقاية من المرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *