إرتخاء الصمام الميترالي

هو أكثر عيوب الصمامات شيوعاً، يقع الصمام الميترالي بين الأذين والبطين الأيسر، ويتكون من وريقتين صغيرتين تشكل فتحة الصمام، عندما تصبح تلك الوريقات رخوة وغير قادرة على إغلاق الصمام بإحكام مما يؤدي إلى إرجاع الدم إلى الأذين عند انقباض البطين مرة أخرى… تسمى تلك الحالة بارتخاء الصمام الميترالي.

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض :

السيدات (20-40 سنة) .

Advertisement

الأعراض

لا يعاني الكثير من الأشخاص المصابون بهذا الخلل من أعراض.

عند ظهور الأعراض فإنها تكون على هيئة :

- ألم بالصدر.

- الشعور بالتعب الدائم.

- اختلال في ضربات القلب.

- القلق والتوتر والشعور بعدم الارتياح.

- الصداع النصفي.

الأسباب

  • يحدث عندما يتأثر الصمام بما يسمى التنكس المخاطي myxomatous degeneration أى تغير بروتين الكولاجين الموجود في وريقات الصمام وتحوله إلى مادة أكثر سماكة وأكبر حجماً.
     
  • في الحالة العادية يكون مجرى الدم الطبيعي من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر، نتيجة لحدوث ارتخاء في وريقات الصمام يبدأ الدم بالعودة من البطين إلى الأذين بعكس اتجاه مجراه الطبيعي.
Advertisement

عوامل الخطر

  • متلازمة مارفان.
  • متتلازمة إيلر دانلوس Ehler danlos syndrome.
  • تكيس الكلية المتعدد Adult polycystic kidney.
  • تشوه إبشتين (عيب خلقي) Ebstein’s anomaly.
  • تقوس العمود الفقري Scoliosis.

المضاعفات

  • فشل عضلة القلب.
  • تضخم عضلة القلب.
  • التهاب الشغاف والتهاب عضلة القلب.
  • اختلال ضربات القلب.
Advertisement

التشخيص

  • عن طريق الفحص الإكلينيكي وسماع صوت نبضات قلب المريض بالسماعة الطبية.
  • الأشعة التلفزيونية على القلب "إيكو" Echocardiography.
  • رسم القلب على مدار اليوم Holter recording.

العلاج

  • لا تحتاج معظم الحالات إلى علاج.
  • الفحص الدوري باستخدام الإيكو للتأكد من سلامة المريض واستبعاد المضاعفات.
  • نظرا لأن المريض يكون عرضة للإصابة بالتهابات القلب والتهاب الصمام يتم تناول جرعة وقائية من المضاد الحيوي قبل الكشف عند طبيب الأسنان أو إجراء العمليات الجراحية أو المناظير.
  • يتم علاج اختلال ضربات القلب باستخدام مثبطات البيتا Beta blockers.
  • في بعض الأحيان يحتاج المريض لإجراء جراحة لتصليح خلل الصمام، وذلك عند إصابة المريض بارتجاع حاد في الصمام ناتج عن الارتخاء.

طرق الوقاية

لا يمكن الوقاية منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *