سرطان اللا هودجيكن للغدد الليمفاوية

سرطان اللا هودجيكن للغدد الليمفاوية هو نوع من أنواع سرطانات الغدد الليمفاوية , أحد الأورام الخبيثة التي تظهر فيه خلايا سرطانية في خلايا الجهاز المناعي (الخلايا الليمفاوية B  أو T) .

الجهاز الليمفاوي هو جزء من الجهاز المناعي , ويتضمن: الأوعية الليمفاوية, سائل الليمف, العقد الليمفاوية, اللوزتين, الطحال, و الغدة الصعترية (Thymus), و كذللك بعض الأنسجة الليمفاوية في المعدة, الأمعاء الدقيقة, والجلد.

 

  • الفئة العمرية الأكثرعرضة للإصابة بمرض سرطان اللاهودجيكن للغدد الليمفاوية :

الكبار فوق سن الـ 60 .

Advertisement

الأعراض

  • تورم غير مؤلم في العقد الليمفاوية في العنق, تحت الذراع, و الفخذ.
  • زيادة الحساسية لآثار الكحوليات, أو الإصابة بألم في العقد الليمفاوية بعد تناول الكحول.
  • فقدان الوزن (بدون سبب معروف) .
  • حمى لا تشفى .
  • تعرق ليلي غزير .
  • سعال, مشاكل في التنفس وآلام في الصدر .
  • إرهاق وضعف عام .
  • حكة في الجلد .
  • ألم في البطن أو تورم أو إحساس بالانتفاخ .

عوامل الخطر

ضعف الجهاز المناعي (وراثيا أو بسبب استخدام عقاقير معينة لتثبيط المناعة)

الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية HIV أو فيروس ابيشتن بار EBV .

الإصابة ببكتيريا   H. pylori (هيليكو باكتر بايلورى) .

العمر: يصاب بها صغار السن أحياناً لكن خطر الإصابة يزداد مع تقدم العمر خاصه بعد عمر الـ 60 .

العمل في بيئة مبيدات الأعشاب أو التعرض لمواد كيميائية معينة : قد يزيد خطورة الإصابة لكن هذا غير مؤكد .

Advertisement

المضاعفات

  • مضاعفات العلاج الكيميائي :

سقوط الشعر .

التأثير على الخلايا المصنعة لللدم مما قد يؤدي إلى فقر الدم, نزيف, كدمات, أو عدوى .

القئ, الغثيان, فقدان الشهية و الإسهال .

تقرحات في الفم والشفتين .

ضعف المناعة : زيادة احتمالية حدوث عدوى .

شعور بالإرهاق .

  • مضاعفات العلاج بالإشعاع تختلف حسب المنطقة المعرضة للإشعاع وجرعة العلاج, ومنها:

- شعور بالإرهاق .

- فقدان الشهية .

- احمرار و جفاف الجلد .

قيء وغثيان .

احتقان الحلق .

  • مضاعفات العلاج الحيوي :

أعراض تشبه الانفلوانزا .

هبوط في ضغط الدم .

صعوبة في التنفس .

  • مضاعفات الإشعاعي المناعي :

أعراض تشبه الانفلونزا .

إرهاق شديد .

التشخيص

التاريخ المرضي: يتضمن التاريخ الصحي وبداية ظهور الأعراض وتطورها .

الفحص الجسدي: فحص للغدد الليمفاوية في العنق, تحت الذراع و في الفخذ و كذلك فحص الطحال والكبد.

صورة دم كاملة (CBC): لمعرفة عدد كرات الدم البيضاء وبعض الخلايا الأخرى.

مستوى انزيم (LDH) : قد يرتفع مستواه في حالات سرطان الغدد الليمفاوية .

أشعة سينية على الصدر (CXR): قد توضح تورم العقد الليمفاوية أوعلامات أخرى في الصدر.

الأشعة المقطعية (CT scan) .

أشعة الرنين المغناطيسي (MRI) .

الرسم السطحي لانبعاثات البوزيترون (PET scan) : حيث يمكن لهذه المادة المشعة اكتشاف الخلايا سريعة النمو كخلايا السرطان في شتى أنحاء الجسم . 

عينة نسيجية (Biopsy) : هي الطريقة الوحيدة المؤكدة لتشخيص هذا المرض. يتم إزالة عقدة ليمفاوية كاملة (Excisional biopsy) أو جزء من العقدة الليمفاوية (Incisional biopsy) لفحصها مجهرياً.

عينة نسيجية من نخاع العظم (bone marrow biopsy) .

أشعة تلفزيونية (US) : لتحديد مرحلة انتشار السرطان .

تحدد مرحلة الورم اعتماداً على نتائج الفحوصات, وقد تم تقسيم سرطان اللاهودجيكن للغدد الليمفاوية إلى مرحلتين (أ / ب)  أو إلى 4 مراحل .

ظهور الأعراض من عدمه (أ / ب) .

عدد الغدد الليمفاوية المصابة .

مكان الغدد الليمفاوية المصابة .

انتشار الورم في النخاع العظمي, الكبد, الطحال, الرئتين .

Advertisement

العلاج

تنحصر طرق العلاج فى حالات السرطان ما بين العلاج الكيميائى, العلاج الحيوي, والعلاج بالإشعاع أو الجمع بينهما,  ويعتمد اختيار العلاج على عدة عوامل :

- نوع سرطان اللاهودجيكن للغدد الليمفاوية .

- مرحلة السرطان .

- سرعة نمو وتقدم الورم (قد لا يحتاج السرطان لبدء العلاج فورا إذا كان نموه بطيئا)

- عمر المريض والحالة الصحية العامة

- ما إذا كان المريض يعاني من فقدان وزن, تعرق ليلي غزير, أو حمى

  • العلاج الكيميائي (Chemotherapy):

    باستخدام عقاقير تقتل الخلايا السرطانية , قد يستخدم دواء واحد أو مزيج من الأدوية في خطة العلاج.
     
  • العلاج بالإشعاع (Radiotherapy) :

    عن طريق استخدام أشعة عالية الطاقة تعمل على تقليص حجم الورم والسيطرة على الألم.
     
  • عملية زراعة الخلايا الجذعية (Stem cell transplantation):

    يتلقى المريض جرعات عالية من العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو كليهما ثم يخضع لهذه العملية كي يبدأ الجسم في تكوين خلايا جديدة بخلايا جذعية صحية.
     
  • العلاج الحيوي (Biological therapy) :  

    هو علاج عام يعتمد على الجهاز المناعي لمحاربة السرطان, عن طريق استخدام مواد مصنعة معمليا تشبة مواد طبيعية يفرزها الجسم لمحاربة العدوى والأمراض الأخرى, تنتقل في الدم لتصل إلى كافة أنحاء الجسم مثل الأجسام المضادة أحادية المنشأ (Monoclonal antibodies),. مثل عقار Rituximab.
     
  • علاج إشعاعي مناعي (Radio immunotherapy medications) :

    هو علاج يستخدم فيه الأجسام المضادة أحادية المنشأ  Monoclonal antibodies لتوصيل المواد المشعة إلى خلايا السرطان دون أن تؤثر على الخلايا الطبيعية. مثل عقار Ibritumomab  أو Tositumomab .

طرق الوقاية

  • تجنب عوامل الإصابة بفيرس نقص المناعه المكتسبة HIV .
  • منع انتشار الإصابة بفيروس لمفوما الخلايا (T HTLV-1) .
  • علاج حالات الإصابة ببكتيريا هيليكوباكتر بايلورى .
  • الحفاظ على أسلوب حياة صحى من حيث الغذاء المتوازن وممارسة الرياضة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *