التهاب الأذن الخارجية

هو عدوي جلدية بكتيرية تصيب الجلد المغطي للأذن الخارجية و القناة السمعية الخارجية .

التهاب الأذن الخارجية المزمن : هو التهاب باكتيري بالأذن الخارجية يستمر لمدة تزيد عن 4 اسابيع أو يتكرر أكثر من 4 مرات سنويا . يمكن أن يكون مرضا خطيرا في مرضي السكري و المصابون بحالات نقص المناعة و يمكن أن ينتشر ليصيب قاع الجمجمة .

  • الفئة العمرية :

– التهاب الأذن الخارجية مشكلة تصيب جميع الفئات العمرية .

Advertisement

الأعراض

الشعور بامتلاء الأذن .

تورم القناة السمعية و البدء في خروج إفرازات أذنية .

ألم شديد في القناة السمعية يزداد بتحريك الأذن

تورم العقد اللمفاوية بالرقبة مسببة ألم في فتح و غلق فك الفم .

فقد سمعي مؤقت في بعض الحالات المتأخرة .

الأسباب

هناك أنواع معينة من البكتيريا تسبب مرض التهاب الأذن الخارجية ، و تشمل :

ستافيلوكوكاس Staphylococcus .

 ستريبتوكوكاس Streptococcus .

"سودوموناس Pseudomonas .

Advertisement

عوامل الخطر

تعرض الأذن الزائد للمياة من خلال السباحة أو الغوص و غيرها من رياضات الماء حيث تتجمع المياة في القناة السمعية و يتم حبسها من خلال شمع الأذن فتكون وسط جيد لنمو الباكتيريا .

استخدام ماسحات الأذن القطنية باستمرار يمكن أن تسبب جروح صغيرة في النسيج الطلائي للقناة السمعية فيكون عامل لتكون الباكتيريا بها .

المضاعفات

الحالة بشكل عام حالة منخفضة الخطورة ولا يوجد لها مضاعفات خطرة .

الالتهاب المزمن قد ينتج من العلاج المتأخر أو الغير مناسب ، و يتطلب فترة علاج أطول نسبياً فقط .

Advertisement

التشخيص

من خلال التاريخ المرضي المشتمل على الأعراض .

من خلال الفحص الإكلينيكي المؤكد للأعراض .

من خلال تاريخ التعرض لعوامل الخطورة المسببة للمرض .

العلاج

الحفاظ على الأذن جافة , فـ كون الأذن مبللة بالماء دائماً لن يساعد على حل المشكلة .

أثناء الاستحمام أو السباحة ، استخدم سدادة للأذن للحماية من الماء .

تجنب خدش الأذن أو حكها من الداخل باستخدام الأصابع أو ماسحات الأذن القطنية .

إذا كنت تستخدم جهاز مساعد سمعي ، يفضل تركه قدر المكان إلي حين تحسن حالة الالتهاب .

استخدام قطرات مضادات حيوية مباشرة داخل الأذن للتخلص من الباكتيريا و ذلك يوصف من قبل الطبيب المعالج تبعا لحالتك .

أحياناً يكون غسيل الأذن و التخلص من الإفرازات الباكتيرية عند الطبيب وسيلة فعالة لجعل المضاد الحيوي يعمل بشكل أفضل .

طرق الوقاية

التقليل من تعرض الأذن للماء، و إن كنت مظطر للتعرض المتكرر فيفضل استخدام سدادة أذن .

عدم استخدام أى آلات أو ماسحات قطنية لحك الأذن من الداخل .

تنظيف الأذن من الشمع الزائد بها من خلال غسيل الأذن بشكل طبي .

استخدام " محلول قطرات أذن وقائي " و يمكن أن يحضر بسهولة بخلط كميات متساوية من المحول و الخل الأبيض. هذا المحلول يزيد معدل تبخر المياة من الأذن و يجعلها جافة باستمرار .

استخدام قطرات زيوت معدنية للأذن للحماية من الماء في حالة وجود قشور جلدية بالأذن .

تعليق

  1. معلومة رائعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *