مرض التهاب الشبكية الصبغي

هو أكثر الأمراض الوراثية التى تصيب الشبكية انتشاراً ، و يحدث به ضمور للشبكية .

– تتأثر الخلايا العمودية للشبكية أولاً ؛ ثم مع تقدم المرض تتأثر الخلايا المخروطية . و لهذا يتأثر مجال الرؤية الطرفية أولاً ثم مع تقدم المرض تتأثر الرؤية المركزية .

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة لمرض التهاب الشبكية الصباغي :

تظهر الأعراض الأولية للمرض ما بين 10-30 عام .

Advertisement

الأعراض

تتدرج الأعراض كالاتى :

  • صعوبة متزايدة فى الرؤية الليلية .
  • صعوبة فى رؤية المجال الطرفى .
  • انكماش مجال الرؤية ليصبح كالنفق .
  • انحصار الرؤية فى الرؤية المركزية فقط .
  • فقدان كامل للإبصار(عند سن الأربعين تقريباً).

الأسباب

التهابات الشبكية الصباغى هو مرض وراثى يصيب كلتا العينين , و لكن فى بعض الحالات قد تسبق إحدى العينتين الأخرى .

Advertisement

المضاعفات

تحدث المياة البيضاء (Cataracts) فى نسبة كبيرة من حالات التهاب الشبكية الصبغى .

فقدان الإبصار .

التشخيص

يعتمد التشخيص على :

- التاريخ المرضى و شكوى المريض .

- التاريخ المرضى للعائلة .

الفحص الاكلينيكى للعين و يتضمن :

  • فحص شامل للعين .
  • فحص قاع العين و الشبكية .

اختبار مجال الرؤية (Visual field testing) : و الذى يظهر تغيرات مجال الرؤية .

رسم الشبكية الكهربي (electroretinogram ) : لدراسة مدى استجابة الشبكية لوميض الضوء .

Advertisement

العلاج

لا يوجد علاج يحدث الشفاء التام من التهاب الشبكية الصباغى .

يمكن تجربة هذه الأدوية :

فيتامين أ .

زيت أوميجا 3 .

تعمل بعض الدراسات على دراسة امكانية العلاج بالخلايا الجزعية .

طرق الوقاية

لا يمكن الوقاية من الإصابة بالتهاب الشبكية الصباغى .

الفحص الجينى ممكن أن يحدد العائلات المهددة للإصابة بالتهاب الشبكية الصباغى ؛ مما يساعد فى تخطيط الأسرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *