هو الصداع الذي يعقب بعض العمليات كبذل النخاع (lumbar puncture) أو حقن التخدير النصفي "كالمستخدمة في عمليات الولادة" .

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة : البالغين (18-30 سنة).
Advertisement

الأعراض

  • صداع يوصف بأنه الأقوى على الإطلاق.
  • يظهر الصداع بعد 12-24 ساعة من التعرض للتخدير أو إجراء بذل السائل الشوكي.
  • يزيد الصداع عند جلوس المريض ويقل عند الاستلقاء.

الأسباب

  • يتم وضع إبرة في الفراغ المحيط بالنخاع الشوكي، مما قد يسمح بتسرب السائل الشوكي وانخفاض الضغط حول الدماغ، ويؤدي بالتالي إلى حدوث الصداع.
Advertisement

عوامل الخطر

  • السيدات أكثر عرضة للإصابة من الرجال.
  • الإصابة سابقاً بالصداع الشوكي.

المضاعفات

  • لا توجد مضاعفات محددة للصداع الشوكي.
Advertisement

التشخيص

  • التاريخ الصحي للمريض.
  • قد يحتاج الطبيب إجراء تصوير للعمود الفقري بواسطة أشعة الرنين المغناطيسي.

العلاج

  • إمداد الجسم بالسوائل لزيادة كمية السائل الشوكي وبالتالي زيادة الضغط حول الدماغ إلى معدلاته الطبيعية.
  • تناول مشروبات غنية بالكافيين.
  • التزام الراحة بالفراش لمدة 24 إلى 48 ساعة على الأقل.
  • قد يقوم الطبيب بحقن محلول ملحي في القناة الشوكية لرفع الضغط حول الدماغ وتعويض السائل الشوكي المفقود.

طرق الوقاية

  • لا يمكن الوقاية من الصداع الشوكي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *