سرطان الخصية هو نمو وتضاعف غير طبيعي لخلايا أنسجة خصية واحدة أو كلتا الخصيتين لا يخضع لآليات التحكم الطبيعية في الجسم والذى يمكن أن ينتشر بسرعة لمناطق أخرى مع تقدم الحالة كالعقد الليمفاوية القريبة.

الخصيتين  testes هما زوج من الغدد الجنسية في الذكور, يقوما بتصنيع وتخزين الحيوانات المنوية, وهما المصدر الأساسي لهرمون التستوستيرون في الذكور. تقع الخصيتان تحت القضيب في كيس جلدي يسمى كيس الصفن scrotum.

 

  • الفئة العمرية الأكثر إصابة بمرض سرطان الخصية :

الأعمار بين الـ 20 و الـ 39عاماً.

Advertisement

الأعراض

ورم غير مؤلم في الخصية .

ألم أو مشاكل في الخصية أو كيس الصفن .

تورم الخصية أو تغير في الإحساس الطبيعي بها .

الإحساس بثقل في كيس الصفن .

ألم في أسفل البطن, الظهر, أو الفخذ .

تجمع للسائل في كيس الصفن .

قد تكون هذه الأعراض بسبب سرطان الخصية أو بسبب مرض آخر فينبغي استشارة طبيب مختص .

عوامل الخطر

السبب الفعلي لسرطان الخصيتين غير معروف لكن هناك بعض العوامل التي أثبتت الدراسات أنها تزيد من خطورة الإصابة بالمرض :

الخصية المعلقة Cryptorchidism: اختفاء الخصية من كيس الصفن وبقاءها في البطن .

العيوب الخلقية : في الخصية , القضيب, أو الكليتين .

تاريخ مرضي لسرطان في إحدى الخصيتين.

تاريخ عائلي (وراثي) لسرطان الخصية في العائلة .

العرق: الأبيض (رجل أبيض) خاصة الاسكندنافيين .

Advertisement

المضاعفات

  • مضاعفات الجراحة :

قد تؤثر على الخصوبة إذا أثرت على عملية القذف.

  • مضاعفات العلاج الاشعاعي :

تختلف حسب المنطقة المعرضة للإشعاع وجرعة العلاج, ومنها :

شعور بالإرهاق الشديد .

احمرار و جفاف الجلد في المنطقة المعرضة للإشعاع ز

قيء وغثيان وإسهال .

فقدان الشهية .

قد يوثر على إنتاج الحيوانات المنوية مؤقتاً بعد العلاج (لمدة عام أو عامين) .

  • مضاعفات العلاج الكيميائي:

- سقوط الشعر .

- التأثير على الخلايا المصنعة لللدم مما قد يؤدي إلى فقر الدم, نزيف, كدمات, أو عدوى .

- القئ , الغثيان ,الإسهال, فقدان الشهية و تقرحات الفم والشفتين .

- حمى و رعشة .

- سعال وقصر في التنفس .

- طفح جلدي .

- دوار, خدر .

- مشاكل في السمع .

- شعور بالإرهاق .

- بعض العقاقير قد تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية (مؤقتا أو دائما) .

يزيد من خطورة الإصابة بسرطان الدم .

التشخيص

  • فحص جسدي:

للعلامات الحيوية وأي أعراض.

  • دلالات الاورام :

ارتفاع مستوى هذ العلامات في الدم يشير لوجود سرطان .

ألفا فيتو بروتين (AFP)

بيتا جونادوتروبين البشري المشيمي (βHCG)

انزيم نازع الهيدروجين من اللاكتات (LDH)

  • الأشعة التلفزيونية (سونار) US:

لتحديد حجم ومكان الورم الموجود و ما إذا كان سرطان أو عدوى أو حالة اخرى .

  • عينة نسيجية (Biopsy):

يقوم الطبيب بسحب عينة نسيجية من الخصية عن طريق شق جراحي في الفخذ وإزالة الخصية المصابة كلها لفحصها مجهريا. وتسمى هذه العملية بالاستئصال الجذري الفخذي للخصية Radical inguinal orchiectomy .

 

ولتحديد مرحلة السرطان ومتابعة العلاج يتم عمل بعض الفحوص الإضافية كالأشعة المقطعية CT scan. 

Advertisement

العلاج

يمكن علاج سرطان الخصية عن طريق الجراحة, العلاج الإشعاعي, أو العلاج الكيميائي, ويمكن الجمع بين أي منهم.

  • الجراحة:

 الاستئصال الجذري الفخذي للخصية Radical inguinal orchiectomy: وهو استئصال الخصية ± بعض العقد الليمفاوية الموجودة داخل البطن .

  • العلاج بالإشعاع (Radiotherapy):

هو علاج للسرطان يستخدم أشعة إكس عالية الطاقة أو أنواع أخرى من الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية وتقليص حجم الورم. وهناك نوعان من العلاج الإشعاعي لكن يستخدم منه فقط النوع الخارجى .(external) حيث يتم توجيهه إلى العقد الليمفاوية في البطن بعد الجراحة في بعض أنواع سرطان الخصية

  • العلاج الكيميائي (chemotherapy):

 هو علاج عام للسرطان يستخدم عقارات لوقف نمو الخلايا السرطانية, إما عن طريق قتل الخلايا أو منعها من الإنقسام. غالباً ما يعطى بعد الجراحة لقتل الخلايا السرطانية المتبقية, لكن قد يستخدم كعلاج أولي في حالات السرطان المتقدمة.

طرق الوقاية

لا توجد طرق معينة للوقاية من سرطان الخصيتين ولكن أهم الارشادات هو الالتزام بالفحص الذاتى المستمر للخصيتين لاكتشاف أى مشكلة بشكل مبكر حيث يكون العلاج أفضل تاثيراً وتكون أفضل أوقات الفحص بعد الإنتهاء من حمام دافئ حيث يصبح كيس الصفن أكثر ارتخاءاً ويصبح ظهور أى علامة غير طبيعية أسهل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *