عدوى بكتيرية للعين تسببها بكتيريا التراكوما (Trachoma) ،و التى تعتبر عدوى سريعة الانتشار ، و التى غالباً ما تصيب كلتا العينين فى آن واحد .

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة لمرض الرمد الحبيبى :

عدوى الرمد الحبيبى أكثر انتشاراً فى الأطفال ، فحوالى 60-90 % من الإصابات تحدث ما بين 3-5 سنوات  .

Advertisement

الأعراض

غالبا ما يشكو المريض من :

  • ألم بالعين .
  • زغللة بالرؤية .
  • حساسية للضوء .

فى المراحل المتقدمة من المرض قد يشكو المريض من :

افراز مخاط او صديد من العين .

حكة خفيفة بالعينين و الجفون .

قامت منظمة الصحة العالمية بتقسيم مراحل المرض إلى 5 مراحل :

  • التهابات حبيبية : فى البداية نظهر 5 حبيبات او اكثر من الاتهابات فى السطح الداخلى للجفن العلوى (الملتحمة ).
  • التهابات شديدة : يتورم الجفن و يصبح مؤلماً .
  • تكون ندب على الجفن : تظهر ندب بيضاء على السطح الداخلى للجفن نتيجة العدوى المتكررة .
  • نمو الرموش للداخل : مما يسبب حكة مستمرة للقرنية و قد يسبب تقرحها ؛ وقد يتطور الأمر إلى فقدان جزئى أو كلى للإبصار .
  • عتامة القرنية :تحدث عدوى للقرنية نتيجة تقرحها ، مما قد يسبب عتامة بالقرنية .

الأسباب

يحدث الرمد الحبيبى نتيجة للعدوى ببكتيريا الكلاميديا (Chlamydia trachomatis) .

عوامل مساعدة للعدوى بالكلاميديا :

  • الفقر .
  • الزحام فى المعيشة .
  • سوء النظافة الشخصية .
  • العمر : الأطفال ما بين 4-6 سنوات هم الأكثرعرضة للعدوى .
  • الجنس : السيدات هم أكثر عرضة للعدوى أكثر من الرجال (1:6) .
  • عدم وجود مصدر للمياه النقية .
  • الذباب .
  • رداءة مستوى الصرف الصحى .
Advertisement

المضاعفات

  • تكون ندبة بالجزء الداخلى للجفن .
  • تشوهات الجفن .
  • انحناء الجفن للداخل .
  • عدم نمو الرموش .
  • تقرحات فى القرنية و عتامة بالقرنية .
  • فقدان جزئى أو كلى للإبصار .

التشخيص

غالبا ما لا يشكو المريض فى المراحل الأولى للمرض .

يعتمد التشخيص على :

  • شكوى المريض .
  • الفحص الإكلينيكى الدقيق لكلتا العينين ؛ و خاصة الجفون العلوية .
  • زراعة عينة لبكتيريا العين معمليا .
Advertisement

العلاج

  • العلاج الدوائى:

فى المراحل الأولى من المرض يتم علاج عدوى التراكوما عن طريق وضع المضادات الحيوية الموضعية التى تحتوى على تيتراسيكلين (Tetracycline) ، بجانب تناول أقراص المضادات الحيوية التى تحتوى على مادة أزيثروميسين (Azithromycin).

  • التدخل الجراحى :

علاج الحالات المتقدمة من المرض و التى يشكو المريض بها من تشوهات مؤلمة بجفون العين ، يلجأ الطبيب للعلاج الجراحى .

قد يتطلب الأمر أيضا زراعة قرنية فى حالات العتامة الشديدة على القرنية .

طرق الوقاية

للوقاية من الرمد الربيعى يجب :

  • غسل الوجه و اليدين بصفة مستمرة .
  • إبادة الذباب : حيث أنه المصدر الرئيسى لنقل العدوى .
  • التخلص من النفايات بطريقة مناسبة .
  • توفير مصادر مياه جارية باستمرار .

قامت منظمة الصحة العالمية بوضع خطة تهدف إلى التخلص من الرمد الربيعى بحلول عام 2020 ؛و ذلك عن طريق :

  • تدخل جراحى فى الحالات المتقدمة من الرمد الربيعى .
  • مضادات حيوية لعلاج الحالات المصابة و منع انتشار المرض .
  • غسل الوجه جيداً .
  • تحسين البيئة و خصوصاً مصادر المياه و إبادة الذباب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *