تعتبر من أشهر إصابات الرقبة و التى تحدث نتيجة تزايد السرعة ثم توقفها بشكل مفاجئ و أهم أسبابها حوادث السيارات ؛ و قد يتضمن إصابة فى العظام أو العضلات أو كلاهما .

  • الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة :

كل الأعمار معرضة لإصابات التواء الرقبة ؛ و لكنها أكثر حدوثاً فى عمر الشباب .

Advertisement

الأعراض

غالبا ما يشكو المصاب من إحدى هذه المشكلات :

  • آلام و تخشب فى الرقبة .
  • صداع .
  • آلام وتخشب الكتف .
  • دوخة .
  • همدان و إرهاق .
  • آلام مفصل الفك .
  • آلام الذراع .
  • ضعف الذراع .
  • مشكلات فى الرؤية .
  • طنين الأذن .
  • آلام الظهر .

و قد تكون الحالات الخطيرة المزمنة مصحوبة بهذه الاعراض :

  • اكتئاب .
  • غضب .
  • قلق .
  • توتر .
  • مشكلات النوم و الأرق .
  • الإنعزال الاجتماعى .

الأسباب

السبب الرئيسى هو حوادث السيارات ؛ حيث أنه خلال الحادث حيث يلقى الجسم بالكامل إلى الأمام عدا الرأس فهى تندفع إلى الخلف فيحدث تمدد زائد للرقبة (Hyperextension) و من ثم ترند الرأس لتنثنى أكثر من اللازم (Hyperflexion) فتحدث الإصابة . و خلال هذه الحركة غير الطبيعية قد تتأذى العضلات ، الأربطة ، أو العظام .

Advertisement

المضاعفات

معظم المصابين يشفون تماماً خلال شهرين – 3 شهور .

ولكن قد يعانى البعض من آلام مزمنة فى الرقبة دون وجود إصابة بالأربطة أو العضلات تفسر استمرار هذا الألم .

التشخيص

يعتمد التشخيص على :

التاريخ المرضى و وصف الحادث المسبب .

أعراض المصاب .

أشعة سينية على الرقبة للتأكد من عدم وجود إصابات خطيرة .

رنين مغناطيسى (إذا كانت الأشعة السينية طبيعية و بالرغم من ذلك أعراض المريض لم تتحسن بعد أسبوع من الاصابة) .

Advertisement

العلاج

ارتداء رقبة مدعمة للفقرات العنقية لتقليل مدى الحركة و منع حدوث إصابات جديدة .

تمرينات دوران الرقبة (10 مرات كل ساعة ) حينما تتحسن أعراض المصاب و تسمح بالحركة ؛ حيث يسرع هذا من عملية الالتئام .

تجنب إطالة فترة الراحة حيث يؤثر هذا على مستوى و كفاءة حركة الرقبة فيما بعد .

العلاج الطبيعى : يساعد فى توقية العضلات و تقليل الألم أثناء الحركة .

العلاج النفسى : ليتفهم المصاب طبيعة الإصابة و تقلل من الاكتئاب و القلق و التوتر .

طرق الوقاية

الالتزام بإحتياطات الامان عند القيادة (حزام الأمان ، عدم تخطى السرعة المفروضة ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *