“أديداس” الرياضية تتعهد بالتخلص من المواد السامة في منتجاتها بحلول العام 2020

Advertisement

 

تعهدت شركة "أديداس" بحظر المواد الكيمياوية السامة التي أبلغت عنها منظمة "غرينبيس" والتي تدخل في عملية تصنيعها لمنتجاتها، حسب ما أكدت الأربعاء المنظمة البيئة.

وقد التزمت هذه العلامة التجارية بحسب المصدر عينه، بنشر معلومات عن سير تنفيذ هذه الخطوة، شأنها شأن منافسيها "نايكي" و"بوما".

وقال مانفرد سانتن الخبير في مجال الكيمياء لدى منظمة "غرينبيس" إن استجابة الشركات الثلاث "تعتبر خبراً ساراً لسكان الصين وغيرها من البلدان الآسيوية حيث تشكل الأنهار شرايين حيوية".

وأشار إلى ضرورة أن تغير صناعة الأنسجة في الصين والبلدان المجاورة النهج المعتمد "فعليها التوقف عن الإنتاج في البلدان ذات الدخل المنخفض على حساب الصحة والبيئة".

وقد نشرت "غرينبيس" الأسبوع الماضي تقريرا أبلغت فيه عن مواد كيمياوية سامة من شأنها أن تؤذي الأعضاء التناسلية نجدها في منتجات 14 مصنعا للألبسة".

ومن هؤلاء المصنعين "أديداس" و"يونيكلو" و"كالفين كلاين" و"لي نينغ" و"إتش أند ام" و"أبركرومبي أند فيتش" و"لاكوست" و"كونفرس" و"رالف لورن".

وبمناسبة إصدار التقرير، اجتاح نشطاء من "غرينبيس" متنكرين بزي حكم كرة القدم متجرا لأديداس في هونغ كونغ ووزعوا بطاقات صفراء في دعوة للعلامة التجارية إلى إزالة المواد السامة من صناعاتها.

 

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *