احتجاز أول مصاب بفيروس أيبولا في مصر

Advertisement

كتب – محمد أبوسبحة
 

 

أعلنت السلطات الصحية في مصرعن احتجاز أول مصاب بفيروس إيبولا حتى التأكد من شفاؤه التام من هذا المرض

 

اقرأ  كل ما يحب معرفته عن فيروس ايبولا 

 

وقال وزير الصحة والسكان المصري الدكتور عادل عدوي أن مواطن مصري عائد من الخارج أصيب بالمرض منذ حوالي شهرين أثناء إقامته بدولة سيراليون، تم احتجازه وفور وصوله إلى مطار القاهرة مساء أمس الخميس.

 

كان في استقبال المواطن فريق كامل من أفراد الحجر الصحي، حيث تم نقله بسيارة إسعاف مجهزة إلى مستشفى حميات العباسية بالقاهرة، حيث جرى عزله هناك.

 

وأوضح عدوي أن الوزارة تقوم بالتنسيق مع وزارة الخارجية لمتابعة المصريين بالدول التي حدث بها إصابات بمرض فيروس إيبولا.

 

ووافقت وزارة الصحة المصرية على عودة الموطن بعد ظهور نتيجتين سلبيتين له طبقاً لتعليمات منظمة الصحة العالمية.

 

وتؤكد التقارير أن المريض قد شفي من المرض في سيراليون، وحالته مستقرة الآن.

 

وتمت مراجعة الحالة الصحية لجميع ركاب الطائرة التي نقلت المريض للتأكد من استقرار حالتهم جميعاً، وستتواصل عمليات المتابعة معهم لمدة 3 أسابيع.

 

ويتكون فيروس الإيبولا من خمسة أنواع مختلفة، هي: (زائير وبونديبوغيو وساحل العاج وريستون والسودان).

 

و تنتقل عدوى الايبولا إلى الإنسان بملامسة دم الحيوان أو الإنسان المصاب بالمرض أو إفرازاته أو أعضائه أو سوائل جسمه الأخرى، ووثقت حالات لانتقال الفيروس عن طريق التعامل مع قردة الشمبانزي والغوريلا وخفافيش الفاكهة والنسانيس وظباء الغابة وحيوانات النيص في الغابات المطيرة.

 

إعداد محمد أبوسبحة
فريق كل يوم معلومة طبية

اقرأ المزيد في قسم أخبار طبية

Advertisement

تعليق

  1. جزاكم الله خيرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *