اضطرابات الأكل تضر بخصوبة النساء

Advertisement

وجدت دراسة بريطانية أن النساء اللاتي تعانين من فقدان الشهية والشره المرضي هن أكثر عرضة للسعي وراء العلاجات المساعدة على الحمل.

وذكر موقع “هلث داي نيوز” الأميركي أن الباحثين بجامعة “كينغز كولدج لندن” البريطانية وجدوا من خلال دراستهم أن النساء اللاتي عانين من اضطراب في الأكل، إن كان فقداناً للشهية أو شراهة، كن أكثر عرضة مرتين لتلقي العلاج أو المساعدة على الحمل.
 

ووجدت الدراسة التي شملت 11088 حاملا، بينهن 171 عانين بفترة من حياتهن من فقدان الشهية المرضي، و199 منهن عانين من الشره المرضي، و82 عانين من المرضين معاً، أن 39.5% من النساء اللواتي عانين من اضطراب بالأكل خلال فترة من حياتهن، طالت مدة سعيهن للحمل لأكثر من 6 أشهر لينجحوا أخيراً بذلك مقارنة بغيرهن من النساء، في حين ان فترة السعي لم تتخط الـ 12 شهراً.

وقالت 41.5% ممن عانين من فقدان الشهية المرضي إن حملهن لم يكن مخططا له مقابل 28.6% من النساء الأخريات.
 

وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة ابيغال ايستر إن “هذا البحث يظهر وجود مخاطر تتعلق بالخصوبة مرتبط باضطرابات الأكل.. لكن المعدلات العالية من الحمل غير المخطط له لدى نساء عانين من فقدان الشهية يظهر إنهن قد يكن يقللن من تقديرهن لفرص حملهن”.

ونصحت الباحثة النساء اللاتي تعانين من اضطرابات بالأكل معالجة هذه المشكلة قبل الحمل.

 

Advertisement

تعليق

  1. سبحان الله.. كنت فاكرة ان التخان اللي عندهم شراهة بيحملوا بسرعة، وان اللي عنهدم فقدان شهية وضعاف بس هما اللي بيتأخر حملهم.. فعلا الاعتدال مطلوب في كل حاجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *