أضف استشارتك

الإدمان و الآيدز ليسا تحت السيطرة

Advertisement

كتبت – أسماء عبد العظيم

 

 

 

من أبرز المواضيع التي ناقشتها الأعمال الفنية في رمضان 2015 هو موضوع الإدمان الذي أسقط الضوء عليه مسلسل "تحت السيطرة" للفنانة "نيللي كريم" و الذي لاقى تفاعلا قويا لمناقشته هذه القضية من عدة زوايا مع الجانب  الصحي. فمن الغريب أن يخلق الله الإنسان سليما ، حرا , له كرامته ثم يختار الإنسان بنفسه أن يتلف جسده و يتخلى عن كرامته و حريته ليتحول إلى عبد للعنة تفقده السيطرة تماما على حياته و تسوقه إلى طريق واحد ، و هو القبر !!

 

 

 

لا يمتد أثر الإدمان فقط على تدمير الصحة البدنية ، بل أن الإدمان هو عربة مسرعة تنجرف من أعلى منحدر بسرعة البرق إلى الهاوية ، حاملة معها حياتك بكل تفاصيلها و تجد نفسك ممنوعا من أي اختيار حر و متنازلا عن إنسانيتك و كرامتك و أحبتك في مقابل الركوب في هذه العربة  لتشعر معها بالسقوط الحر إلى حفرة الموت.

 

 

 

سلط "تحت السيطرة" بالأمس الضوء على أحدى عجلات هذه العربة المجنونة ، و التي تكسر كل المكابح التي كانت أملا في توقفها يوما ، حيث ناقش الانتشار المفزع لل "آيدز AIDS" أو مرض نقص المناعة المكتسبة  الذي يتسبب به فيروس HIV و يقوم بقتل خلايا الجهاز المناعي للجسم بين أوساط المدمنين ثم  يعرضهم للموت عند أي عدوى مهما كانت بسيطة . و السبب هو حالة التلهف على الجرعات المخدرة و قلة الأموال أحيانا التي تجعلهم  لا مباليين بتغيير الحقن و إعادة استخدامها أكثر من مرة و تبادلهم لها ، و هو ما ينقل الآيدز إليهم جميعا.

 

 

كما لم يقتصر المدمن على تحديد مصيره منفردا ، بل أنه يجبر آخرين لا ذنب لهم بمشاركته في رحلته إلى الهاوية و الركوب معه  في عربة الموت المجنونة ،  فينقل المدمن الآيدز إلى شريكه في حال عدم استخدامه للعازل أو الواقِ الذكري أثناء الجماع ، و هو ما ينقل العدوى لشريكه حتى و إن لم يكن مدمنا ، كما ينتقل إلى الطفل أثناء الولادة إذا كانت الأم حاملة للمرض.

 

 

 

لذلك يجب على كل مدمن إذا كان قد قرر التضحية بنفسه و رفض العدول عن ذلك ، أن يقوم بإجراء تحليل وجود الأجسام المضادة للآيدز و أخذ احتياطاته جيدا ، و يجب عليه إعادة التحليل في خلال 8 أسابيع كحد أقصى  إذا كانت النتيجة سلبية ، لأن هذه الأجسام المضادة تستغرق 2-8 أسابيع  بين الإصابة بالعدوى حتى تكوينها في فترة تسمى Window Period ،أو يمكنه إجراء التحليل المباشر P24 Antigen لوجود الفيروس في الدم كي لا ينتظر كل هذه الفترة. فلا ذنب لأبرياء بأن يواجهوا مصيرهم بتلك البشاعة ، فإن لم تحترم إنسانيتك ، فاحترم إنسانيتهم.

 

 

 

 

إعداد: د.أسماء عبدالعظيم

فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد في قسم الأخبار الطبية

Advertisement
المصادر
http://www.nlm.nih.gov/medlineplus/hivaids.html#cat5

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *