التدخين يتعارض مع علاج الفشل الكلوي

Advertisement

التدخين
التدخين
له مضاره المعروفة على الجميع، لكننا نتوجه بهذا التحذير إلى مرضي الكلى على وجه الخصوص؛ حيث حذرت دراسة طبية حديثة، من سلبية دخان السجائر، على مفعول أدوية أمراض الكلى، لدى مرضى الفشل الكلوي.

ونُشرت نتائج تلك الدراسة في مؤتمر أمراض الكلى، المنعقد في نوفمبر الجاري، في ولاية شيكاغو الأمريكية، وهي خلاصة مجهود باحثين في الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى ASN.

وخضع 216 مريضاً يعانون من تدهور في وظائف الكلى، نصفهم مدخنون والنصف الآخر لا يدخن، لدراسة سريرية، حيث وجد الباحثون، أن المرضى المدخنين، أبطل التبغ مفعول هذه الأدوية، وعجّل بإصابتهم بتدهور وفشل في وظائف الكلى، وذلك مقارنة مع المرضى غير المدخنين.

لكن الباحثون الأمريكان لاحظوا كذلك أن المرضى الذين يقلعون عن التدخين، تعود لأجسامهم فاعلية الأدوية بالتدريج، ما يحد من تدهور وظائف الكلى.

وقال الباحثون أنه يجب على الأطباء مساعدة مرضى الكلى في الإقلاع عن التدخيـن، لأن ذلك يرتبط بتحسن حالتهم الصحية.

وأوضحت الدراسة أن النيكوتين المتواجد في السجائر ينشط بعض كرات الدم البيضاء، التي تؤدي زيادتها إلى الإصابة بالالتهابات المختلفة.

وبحسب منظمة الصحة العالمية WHO، فإن التدخين يقتل نحو من 6 ملايين شخص في شرق المتوسط سنويًا، بينهم أكثر من 5 ملايين متعاطون سابقون وحإلىون للتبغ، وحوالي 600 ألف شخص من المدخنين السلبيين، وهم المعرضون للدخان المنبعث من منتجات التبغ التي يستخدمها الآخرون، الذي يعد أحد الأسباب الرئيسية للعديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك السرطان وأمراض الرئة وأمراض القلب والأوعية الدموية.

اقرأ أيضا:
التدخيـن و مدى تأثيره على مريض السكري

Advertisement
المصادر
https://arabic.sputniknews.com/science/201611191020882676-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AF%D8%AE%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%89-%D8%A3%D8%AF%D9%88%D9%8A%D8%A9/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *