أضف استشارتك

التمارين الإيقاعية والسباحة يحميان من أمراض القلب

Advertisement

التماريين الإيقاعيةذكرت دراسة أن الأشخاص الذين يمارسون رياضة السباحة ولعبة كرة المضرب و التمارين الإيقاعية ينخفض لديهم خطر الموت وخاصة من مسببات أمراض القلب.

وراقب علماء أنواع مختلفة من التمارين ومستويات الخطورة، واستنتجوا أن ممارسة أنواع معينة من الرياضة أظهرت فوائد عديدة على الصحة العامة ودعوا الأطباء وقادة الرأي إلى تشجيع الناس عليها.

وبحسب البحث الذي نشرت نتائجه المجلة البريطانية للطب الرياضي (BJSM) فإنه ما من فائدة إضافية عائدة على كل من العدائين ولاعبي كرة القدم، لكن علماء مستقلين قالوا إن الأمر يعود إلى أسلوب إجراء الدراسة فحسب.

وعلق “تيم شيكو” استشاري القلب في جامعة Sheffield البريطانية على النتائج “يجب ألا يساء تفسير هذه الدراسة على أنها تشير إلى أن الجري وكرة القدم لا تحميان من أمراض القلب.

وبحسب وكالة (رويترز) حللت الدراسة بيانات إحصائية شملت 11 مسحا سنويا للصحة في انجلترا واسكتلندا بين عامي 1994 و2008 على 80306 بالغين بمتوسط عمر 52 سنة.

وذكر المشاركون نوع التمارين الرياضية التي يمارسونها ومدتها خلال شهر سابق وما إن كان ذلك قد جعلهم يشعرون بالإنهاك ويتعرقون.

وجرى تتبع جميع الحالات على مدى تسع سنوات، وتوفي 1909 نتيجة لمرض القلب أو الجلطة، وتوفى 8790 منهم نتيجة لأسباب متعددة.

وبشكل عام توصلت الدراسة إلى أن خطر الوفاة كان أقل بنسبة 47% بين من يلعبون رياضات المضرب وأقل بنسبة 28% بين من يمارسون السباحة وأقل بنسبة 27%بين من يمارسون التمارين الإيقاعية .

Advertisement
المصادر
http://ara.reuters.com/article/internetNews/idARAKBN13P06R

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *