العمل الشاق و التوتر يرفعان خطر الموت بنسبة 30%

Advertisement

التوتر
قال باحثون أمريكيون أن عدم القدرة علي السيطرة على وقت العمل والإجهاد، يرفعان خطر الموت بعد بلوغ سن المعاش بنسبة 30%.

وذكر الباحث أريك هونسالس مولي من جامعة Indiana الأمريكية أن نتائج دراستهم تدل على “أن التوتر في العمل والإجهاد يمثلان خطورة بالغة على صحة الإنسان وخاصة إذا رافقت ذلك حرية محدودة في اتخاذ القرارات.

7 أعراض تدل على أنك شخص يعاني من التوتر !

وراقب هونسالس وزملاؤه في الدراسة مصائر 2.4 ألف ساكن في ولاية Wisconsin الأمريكية بعد تقاعدهم.

وقارن الباحثون بين المتقاعدين الذين إشتغلوا بعمل سهل وغير متوتر نسبياً من جهة، والمشتغلين بعمل شاق ومسؤول من جهة أخرى .

وأظهرت نتائج المقارنة أن العمل الشاق يُميت البشر وفي حقيقة الأمر فإن اقتران العمل الشاق بحرية التصرف في تسيير أعمالهم، على سبيل المثال، يزيد من خطر الموت بنسبة 15%. أما اقتران العمل الشاق بغياب حرية التصرف فيزيد منه بنسبة 34%.

ويؤدي التوتر إلى مشكلات صحية خطيرة كارتفاع ضغط الدم، و الإكتئاب.

ولاحظ الباحثون أن الذين يشتغلون بالعمل الشاق في الصناعة والعمل بدنياً في العراء يتعرضون لظروف الطقس المباشرة وقد يموتون أكثر من الذين يعملون في الزراعة والمكتب.

ويرى العلماء أن أولئك يتوجب عليهم طلب حرية أكثر من أرباب العمل في التصرف مع تقليص رواتبهم إن دعت الحاجة، بما في ذلك تطبيق جداول زمنية أكثر مرونة والمشاركة في اتخاذ القرارات.

Advertisement
المصادر
https://arabic.rt.com/news/845969-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AF%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84-%D9%85%D9%88%D8%AA-%D9%85%D8%A8%D9%83%D8%B1/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *