الجوارب الضاغطة .. هل تريح العضلات وتوفر الوقت؟!

Advertisement

الجوارب الضاغطةإن كنت عداء محب لرياضة الجري وتعتقد أن استخدامك لـ الجوارب الضاغطة يساعد على توفير بعضا من وقتك، فيمكن أن تعيد حساباتك مرة أخرى.

حيث قام باحثون بجامعة أوهايو بعمل تجربة على مجموعة من الأشخاص ومراقبتهم أثناء ممارسة رياضة الركض على جهاز المشي في يومين منفصلين مرة أثناء ارتدائهم الجوارب الضاغطة ومرة بدون الجوارب، لتأتي النتائج لاحقا أن تلك الجوارب ساعدت في الحد من اهتزاز العضلات بشكل كبير إلا أنها مع ذلك لم تمنع التعب العضلي، مما يعني أن ذلك لن يجعل العدائين أو الرياضين أسرع بشكل عام.

ويرى الباحثون أن ذلك الاعتقاد قد يكون بسبب ما هو معروف أنه عند اهتزاز العضلات فإن ذلك يؤدي إلى التقلص الذي بدوره يستهلك من الطاقة، لكن بالرغم من ذلك فإن التقليل من هذه الاهتزازات لا يرتبط بالتقليل من التعب العضلي على الإطلاق، بل وفقا للدراسة فإن الأشخاص الممارسين لرياضة الجري بالجوارب الضاغطة أو بدونها انتهوا إلى نفس النتائج.

لكن جدير بالذكر أيضا أن الدراسة لم تمنع أو تنصح بعدم ارتداء الجوارب، فهي قد تساعد العدائين بطرق ما لم يستطع الباحثون قياسها، وفق ما صرح به أجيت تشوداري الأستاذ المشارك في العلاج الطبيعي وجراحة العظام وأحد الباحثين المشاركين في الدراسة.

Advertisement
المصادر
https://consumer.healthday.com/fitness-information-14/jogging-and-running-health-news-261/compression-tights-won-t-trim-running-times-723111.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *