السمنة لها علاقة بالوراثة

Advertisement
قالت دراسة أميركية إن سبب سمنة بعض الأشخاص الذين يتناولون الكميات عينها من المشروبات المحلاة، أكثر من غيرهم قد يعزى إلى حملهم بعض العلامات الوراثية المرتبطة بهذا المرض. 

ونقل موقع لايف ساينس الأميركي عن الباحث في الدراسة لو كي، من مدرسة الطب العام في جامعة هارفارد الأميركية، قوله إن نتائج الدراسة تشير إلى أن العوامل الوراثية والبيئية قد تزيد سويا خطر الإصابة بالسمنة.

وأضاف أن الأشخاص الذين يحملون علامات جينية تزيد خطر إصابتهم بالسمنة، يمكنهم التخفيف من هذا الخطر من خلال تناول المشروبات الصحية.

وقام كي وزملاؤه بتحليل معطيات تعود إلى أكثر من 33 ألف راشد شاركوا في ثلاث دراسات بدأت منذ ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، وكان يطرح عليهم كل أربع سنوات أسئلة تتعلّق بالأطعمة والمشروبات التي يستهلكونها.

كما قام الباحثون بتحليل خريطتهم الوراثية بحثًا عن 32 علامة وراثية مرتبطة بالسمنة، وأعطوهم استنادًا إلى عدد ونوع العلامات الوراثية التي كانت لديهم، رقمًا يعكس درجة استعدادهم للسمنة.

واستنتج الباحثون أن الأشخاص الذين كانت لديهم درجة استعداد عالية للسمنة كانوا في أغلبهم سمينين، غير أن العلاقة التي تربط العوامل الوراثية بالسمنة كانت أقوى لدى الأشخاص الذين كانوا يتناولون المشروبات المحلاة.

وأوضحوا أنهم كلما ارتفعت درجة الاستعداد للسمنة بـ10 نقاط ارتفع خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 35% بالنسبة إلى الأشخاص الذين يتناولون أقل من شربة من المشروبات المحلاة شهريا، غير أن هذه النسبة بلغت 59% لدى الأشخاص الذين يتناولون بين شربة وأربع شربات من هذه المشروبات شهريا، و235% لدى الأشخاص الذين يتناولون شربة أو أكثر يوميا.

 

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *