الشعور بالوحدة يرجع لأسباب وراثية !

Advertisement

الشعور بالوحدة
وجد العلماء أن الشعور بالوحدة الذي يتملك بعض البشر أكثر من غيرهم، عائد إلى كون بعض الناس مبرمجون وراثيا على ذلك!

وقد جاء ذلك في مقال علمي نشره باحثون من جامعة San Diego في مجلة Neuropsychopharmacology.

ويقول العلماء إن الشعور بالوحدة هو ” تناقض في عدد العلاقات الحميمية التي يرغب الشخص في امتلاكها مع عدد العلاقات التي يمتلكها بالفعل”. فهي مثل الألم الجسدي ينبئنا باحتمال حدوث خلل في مكان ما وضرورة رعاية الجسد ماديا، و الشعور بالوحدة هو جزء من منظومة الدفاع الحيوي، تهدف إلى لفت الانتباه إلى تهديد المشاكل الاجتماعية.

وقد قام البروفيسور “إبراهيم بالمر” وفريقه بتحليل البيانات الوراثية والحالة الصحية لأكثر من 10 آلاف و 500 أمريكي لأكثر من 50 عاما.

وقدم المشاركون في هذه الدراسة إجابات على ثلاثة أسئلة، سمحت أجوبتهم عليها بقياس درجة الوحدة التي يعاني منها كل واحد فيهم.

وتجنب الباحثون استخدام كلمة وحيد أو وحدة في أثناء طرح الأسئلة، كقولهم، مثلا: “ما درجة شعورك بالحاجة إلى صحبة؟” و”متى تشعر بأنهم تركوك؟” و”في أي الأوقات تشعر أنك أصبحت منعزل؟”.

وقد استنتج الباحثون من وراء ذلك أن إحساس الشعور بالوحدة طوال الحياة، وليس الشعور العرضي المرتبط بظروف معينة، هي سمات شخصية مرتبطة بالمورثات. وغالبا ما يترافق الشعور بنزعة الوحدة المزمنة بالميل إلى الاكتئاب و العصبية.

والخطوة التالية التي يريدها الباحثون هي التعرف على الجين الذي يرتبط به الميل إلى الشعور بالوحدة ، للإلمام بالآليات الجزيئية الكامنة وراء هذا الميل وفهمها فهماً أفضل.

يشار إلى أن الشعور بالوحدة أو العزلة يؤدي إلى ضعف المناعة وقد يؤدي إلى الجلطة الدماغية.

Advertisement
المصادر
https://arabic.rt.com/news/843397-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AC%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B4%D8%B1/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *