الصحة المصرية تؤكد سلامة ” اللقاح الخماسي “

Advertisement

 

vaccine 1

أكدت السلطات الصحية في مصر سلامة اللقاح الخماسي من حيث درجة أمان استخدامه وتعقيمه وفعاليته، بعد أن أثار وفاة طفلين عقب تطعيمهم من اللقاح بأيام القلق لدى المواطنين، وكشف التحقيق في الأمر عن وجود أسباب أخرى وراء الوفاة.

وكشف تقرير اللجنة العليا للآثار الجانبية، والتي كلفها وزير الصحة والسكان، بالتحقيق في وفاة طفلين عقب تطعيمهم، عن سلامة وجودة سلسلة التبريد المستخدمة على كافة المستويات، من حيث ثلاجات وغرف التبريد بمخازن التموين الطبي والمديرية والإدارة الصحية ومركز التطعيم، وسيارة حفظ ونقل الطعوم، وأن المؤشر اللوني الظاهر على عبوات اللقاح من نفس مركز التطعيم تبين أنه فعال ولا يعبر عن التعرض لدرجة حرارة أعلى من المفترض حفظه به.

ويشمل التطعيم الخماسي للأطفال تركيبة مدمجة من اللقاحات (DTaP+IPV+Hib) ضد (السعال الديكي – الالتهاب الكبدي بي – الدفتيريا – التيتانوس – الانفلونزا البكتيرية ).

وقال تقرير اللجنة العليا للآثار الجانبية، أن الحالة الأولى المتوفاة لا يمكن الجزم ولا يوجد دليل على علاقتها بالتطعيم، رغم احتمالية وجوده نظرا لأن الحالة لها تاريخ مرضي لترددها أكثر من مرة على عيادة خاصة، ومستشفى بسيون المركزي خلال شهر مارس، لتلقى الخدمة الطبية قبل يوم التطعيم، كما أنه لا يوجد فحوص معملية كافية تؤكد علاقة وفاة الحالة بالتطعيم، بالإضافة إلى أنه لإثبات الدليل القاطع عن علاقة الوفاة بالتطعيم كان يستلزم أخذ عينة بذل النخاع الشوكي للطفلة قبل الوفاة، ولكن هذا لم يحدث، ولإثبات العلاقة بعد الوفاة لابد من تشريح الجثة.

أما عن الحالة الثانية فأشار التقرير إلى أن الوفاه ليس لها علاقة بالتطعيم، لأنها حدثت في اليوم الخامس من التطعيم، ما يرجح أنها جاءت نتيجة متلازمة الموت المفاجئ للرضع، وتلك المتلازمة تحدث أغلب الأحيان عندما يتراوح العمر بين شهرين وأربعة أشهر، ومعدلها بالولايات المتحدة الامريكية تبلغ 3500 حالة كل عام، ولا يوجد أي علاقة بين التطعيمات وحدوث متلازمة موت الرضع المفاجئ، طبقا لما جاء من منظمة الصحة العالمية ومركز مكافحة الامراض بأتلانتا – أمريكا .

كما تضمن تقرير اللجنة العليا للآثار الجانبية الناتجة عن التطعيم أن اللقاح الخماسي تم توفيره عن طريق منظمة اليونيسيف، و معترف به من منظمة الصحة العالمية، وتم تحليله في هيئة الرقابة ببلد المنشأ في الهند من خلال هيئة معترف بها من منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى تحليل الطعم في هيئة الرقابة على المستحضرات الحيوية واللقاحات في مصر وهى هيئة معترف بها من منظمة الصحة العالمية أيضا.

بالإضافة إلى أن اللقاح المستخدم حاصل على شهادة مطابقة تفيد أمان وعقامة وفعالية اللقاح وتم توفير 18,450,000 جرعة من نهاية عام 2013 حتى الآن موزعين على 35 تشغيلة . فيما تم استلام كمية من نفس تشغيلة اللقاح الخماسي التي تم اعطاء الحالتين المتوفيتين  منها ، وتبلغ كميتها ما يقرب من 850.000 جرعة تقريبا وتم توزيعها بدءا من أول فبراير 2016 على 22 محافظة بالجمهورية ولم يتم الإبلاغ عن وفيات بالتزامن مع التطعيم به.

وكانت وزارة الصحة والسكان أوقفت في 2 إبريل الجاري بشكل مؤقت تشغيلة اللقاح الخماسي التي تم إعطاؤها لحالتي الوفاة، كإجراء إحترازي لحين إعادة تحليلها مرة أخرى وظهور النتائج، على الرغم من أنه تم فحص هذه التشغيلة وصدر لها تقرير مطابقة وإجازة من الهيئة القومية للبحوث والرقابة على المستحضرات الحيوية، بتاريخ 22 ديسمبر 2015، وتم الإفراج عنها من التفتيش الصيدلي بتاريخ 30 ديسمبر2015.

مواعيد التطعيم الخماسي للأطفال

ويحصل الطقل علي ثلاث جرعات من التطعيم الخماسي (DTaP+IPV+Hib) في العام الأول من الميلاد بعمر شهرين وعند إتمام أربعة أشهر وفي عمر ست شهور.

Advertisement
المصادر
http://www.dotmsr.com/details/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%8A%D8%A7-%D9%84%D9%84%D8%A2%D8%AB%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%86%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D8%B9%D9%8A%D9%85-%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D8%A1-%D9%88%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%B7%D9%81%D9%84%D9%8A%D9%86-%D8%B1%D8%B6%D8%B9-%D9%81%D8%AC%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *