وقد توصل علماء أستراليون إلى أن الأطفال الذين يعانون من مرض الصدفية Psoriasis ، في أعمار تتراوح بين 5 و 16 سنة، يزيد محيط خصرهم بما يشبه أقرانهم الذين يعانون من السمنة أو متلازمة التمثيل الغذائي Metabolic syndrome، وهي مجموعة عوامل تزيد مخاطر الإصابة بأمراض السكري وأمراض القلب والجلطات.

وتشير إحصائيات المؤسسة الوطنية للصدفية NPF  إلى أن نحو 7.5 مليون أميركي، بينهم أطفال، مصابون بالمرض الجلدي المزمن الذي ينتج عن خلل في الجهاز المناعي، وقد يكون من الصعب علاجه.

وقد حلل قائد الدراسة الدكتور أندرو لي الذي يعمل في قسم الأمراض الجلدية في مستشفى Royal North Shore  بأستراليا وزملاؤه حالة 208 طفل يعاني 135 منهم من الصدفية بينما يعاني الباقون من أمراض جلدية غير مصحوبة بالتهابات.

وقد اعتبر الباحثون أن محيط الخصر الذي يساوي أو يزيد عن نصف طول الطفل كبيرا.

وقالت نتائج الدراسة المنشورة في دورية (JAMA) للأمراض الجلدية أنه طبقا لمقياس محيط الخصر إلى الطول كان 29% من الأطفال المصابين بالصدفية يعانون من زيادة في محيط الخصر، مقارنة مع 11% من غير المصابين بهذا المرض.

وبحسب العلماء فمن المعروف أن البالغين المصابين بمرض الصدفية ترتفع لديهم مخاطر الإصابة بأمراض القلب ومتلازمة التمثيل الغذائي، ومن ضمن أعراضها زيادة محيط الخصر الذي تسببه الدهون الحشوية.