نصائح أطباء السكر في مصر لتجنب مضاعفات القدم السكري

Advertisement

القدم السكريشدد أطباء مرض السكر في مصر على أن التشخيص البسيط والاكتشاف المبكر لمرض القدم السكري يمكنه أن يجنب مرضى السكري مضاعفات قد تؤدي في النهاية إلى بتر القدم.

وقال الأطباء في “مؤتمر الجمعية المصرية للقدم السكري التاسع”، أن التشخيص لا يحتاج إلى أجهزة أو معدات حديثة، ولكن فقط مجرد فحص القدم حيث يمكن علاجها في بداية الإصابة تجنبا لإصابتها بالغرغرينا ومن ثم فقدانها.

واستعرض المؤتمر الإحصاءات العالمية التي تشير إلى تسبب مرض السكر في بتر قدم كل 30 ثانية، في حين أن الاكتشاف المبكر لتلك المضاعفات أمر سهل ويؤدي إلى علاجها والشفاء الكامل منها.

وأشارت الدكتورة حنان جاويش أستاذ السكر والغدد الصماء بكلية طب المنصورة ورئيس المؤتمر، إلى أن حوالي 25 بالمئة من مرضى السكري معرضين للإصابة بقرحة القدم السكري، وأضافت أن الإحصائيات تشير إلى أن  85 بالمئة من عمليات البتر في حالات القدم السكري تكون مسبوقة بقرحة قدم بحسب تغطية جريدة (أخبار اليوم).

وذكرت أن تقديرات المنظمة العالمية للسكر (IOS)، تشير إلى أن مصر مرشحة لاحتلال المركز الثامن عالميا من حيث عدد المصابين بالسكر عام 2030 بعدد يتجاوز 12 مليون شخص.

ويقول الدكتور ممدوح النحاس أستاذ السكر والغدد الصماء بكلية طب بورسعيد، إن علاج مضاعفات مرض السكر على القدم، أو “القدم السكري”، سهلة جدا وغير مكلفة.

وأشار إلى أن أسباب الإصابة بالقدم السكري: تعود إلى إصابة الأعصاب الطرفية بالتهاب يفقد المريض فيها خط دفاعي هام وهو الشعور بالألم ويشعر المريض بالتنميل أو الألم، وقد يكون الألم شديدا فيمنع المريض من النوم ويستطيع الطبيب تشخيصه بسهولة، كما يحدث من الإصابات التي ينتج عنها جروح دون أن يشعر بسبب ضعف الإحساس مثل التعرض للحرق أو اختراق أجسام حادة لقدم المريض ، بالإضافة إلى الالتهابات البكتيرية.

وأكد الدكتور ممدوح النحاس أن تجنب مضاعفات القدم السكري: يمكن بفحص القدمين يوميا، وغسلها بالماء والصابون وتجفيفها جيدا، وترطيب جلد القدمين الجاف، والعناية بالأظافر وعدم قصهما بعمق؛ لتفادي حدوث جروح، وعدم المشي حافي القدمين، وارتداء حذاء مناسب لمريض السكر، وارتداء الجوارب القطنية غير الضيقة الخالية من الخياطة من الداخل، وممارسة الرياضة الخفيفة بانتظام مثل المشي، والمحافظة على مستوى السكر بالدم، والتوقف عن التدخين.

ومن جانبها تقول الدكتورة منال طرشوبي، أستاذ السكر والغدد الصماء بجامعة المنصورة، تعتبر إصابة القدم بآفات مرضية، من أخطر المضاعفات الناتجة عن مرض السكر حيث أن حدوث تقرحات في القدم قد تؤدى إلى بتر الأطراف السفلية “كلياً أو جزئياً” لدى المصابين بداء السكري.

وأشارت إلى أن طرق العلاج المتبعة للقدم السكرية: تعتمد على تخفيف الضغط عن القدم، وتعد أهم خطوة نحو علاج القدم السكري ويعنى هذا عدم مشى المريض على قدمه المتأثرة لإتاحة الفرصة لالتئام الجرح أو التقرح، وذلك بالأساليب المختلفة عن طريق الطبيب المتخصص باستخدام أحذية خاصة للقدم أو حتى استخدام الجبيرة اللاصقة.

وأضافت أنه يمكن علاج التهاب القدم الجرثومي: باستعمال المضادات الحيوية المناسبة بعد إزالة الأنسجة الملتهبة، وتنظيف الجروح وإزالة الجلد القاسي والخلايا الميتة حيث يجب حفظ الجروح وتنظيفها يومياً من قبل اختصاصي القدم.

أشار الأطباء إلى أهمية تثقيف مرضى السكري وأسرهم لكي يتعرفوا على كيفية العلاج والوقاية من مشاكل القدم، والتحكم الجيد في السكري وضغط الدم والدهون.

القدم السكري

Advertisement
المصادر
http://akhbarelyom.com/news/newdetails/2556392/1/المصرية-للقدم-السكري-بتر-قدم-كل-30-ثانية-عالميا.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *