أضف استشارتك

الولايات المتحدة تسجل الوفاة الأولى بفيروس الحصبة منذ 12 عاماً

Advertisement

 

سجلت السلطات الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية أول حالة وفاة بعدوى فيروس الحصبة Rubella يتم رصدها منذ 12 عاماً، وتبين من التشريح أنها السبب الأساسي لوفاة امرأة في ولاية واشنطن في فصل الربيع.

 

ونشرت إدارة الصحة العامة في ولاية واشنطن بياناً جاء فيه، إن "المصابة، وهي من مقاطعة كلالام شمال غربي ولاية واشنطن، قد تكون تعرضت للإصابة بالحصبة في منشأة طبية خلال تفشي المرض بالمنطقة في الآونة الاخيرة".

 

وأعلنت الإدارة عبر موقعها علي الانترنت أن المرأة تواجدت في المنشأة الصحية في الوقت نفسه الذي كان يوجد فيه شخص آخر اتضح أنه مصاب بفيروس الحصبة المعدي، لكن لم تظهر عليها قط أي من الأعراض المعروفة للمرض، ومنها الطفح الجلدي، لذا فإن إصابتها لم تكتشف إلا بعد وفاتها.

 

وقال دون موير الناطق بإسم إدارة الصحة ، إنه "لم يعرف على وجه الدقة تاريخ المرأة الخاص بالتطعيم، على الرغم من وجود أجسام مضادة للحصبة لديها، إلا أنها كانت تعاني من ظروف صحية أخرى وتتلقى العلاج، ما أدى إلى الإضرار بجهازها المناعي".

 

وأوضحت الإدارة إن الأطباء قالوا إن سبب وفاتها الالتهاب الرئوي الناجم أصلاً عن الإصابة بالحصبة.

 

وعادة ما يتعذر تطعيم من يعانون من ضعف جهازهم المناعي وحتى إذا تلقوا التطعيم، فإنهم قد يفتقدون قوة الرد المناعي في حال تعرضهم إلى العدوى، ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة.

 

 

 الحصبة:

هي مرض مُعدي ينتشر بكثرة بين الاطفال لكنه قد يصيب الكبار أيضا، يسببه فيروس الحميراء ولا يسبب للطفل إزعاجا أكثر من الزكام، وتستمر فترة حضانة الفيروس بعد أن يدخل الجسم من 14 إلى 21 يوماً وعادة يكون 18 يوما ثم تبدأ أعراض المرض في الظهور مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم خلال يومين الأولين وقد تنتفخ الغدد الواقعة خلف الأذنين وحول العنق ويظهر الطفح في اليوم الأول أو الثاني ويتكون من بقع مسطحة حمراء قانية في منطقة الوجه، ثم ينتشر بسرعة إلى كافة أنحاء الجسم وتزول كل الأعراض في اليومين الرابع والخامس. ويكون المصاب معديا في الفترة من أسبوع قبل ظهور الطفح إلى مدة أربع أيام بعد ظهوره، ويكتسب الشخص مناعة دائمة بعد شفائه من المرض.

 

 

الاعراض:

تظهر اعراض الحصبة في صورة حمى ورشح الانف وسعال واحمرار العينين ثم يلي ذلك ظهور بقع حمراء تبدأ بالوجه وتنتشر الى باقي الجسم.

 

 

الوقاية:

أخذ المصل الخاص بالحصبة.

 

 

العلاج:

علاج الحصبة لا تقلل من فترة الإصابة بالمرض أما بالنسبة للجنين، فلا يوجد علاج للحد من مضاعفات الحصبة فعلاج الجنين المصاب بالمرض في رحم الأم يعتمد علي مدى حالة الجنين بعد التعرض للمرض. إذا حدثت إصابة فعلية بالحصبة عند الطفل أو الشخص البالغ فيجب إتباع الآتي:

1- الراحة التامة في الفراش.
2- إجراء فحوص طبية علي الأشخاص الذين يتعاملون مع الطفل بشكل يومي.
3- يصف الطبيب بعض العقاقير لخفض الحرارة أو تخفيف ألم المفاصل.
4- تاريخ المرض

 

 

إعداد : محمد أبو سبحة
فريق كل يوم معلومة طبية
اقرأ المزيد من قسم الأخبار الطبية

Advertisement
المصادر
http://ara.reuters.com/article/internetNews/idARAKCN0PD0QW20150703

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *