انتشار السحايا والملاريا يتأثر بالتغيرات المناخية

Advertisement
أطلقت منظمتا الأمم المتحدة للصحة والخدمات البيئية أطلساً جديداً يحتوي على معلومات علمية تقدم دليلاً جديداً على وجود صلة بين التغيرات المناخية وانتشار بعض الأمراض مثل الالتهاب السحائي والملاريا.

وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن الدليل الجديد يحتوي على خرائط وجداول ورسومات بيانية تقدم كدليل إرشادي للأمراض التي تتأثر بالتغيرات المناخية بشكل يساعد صانعي القرار وقادة دول العالم على استخدامه للوقاية من الأمراض الخطيرة.

 

 

ومن بين الأمراض الحساسة للتغيرات المناخية, الملاريا وحمى الدنج (أبو الركب) وسوء التغذية. وهي الأمراض المتوقع استفحالها مع التغيرات المناخية المستمرة في العالم، كما تشير المنظمة الدولية.

وتشير د. مارجريت شان, مديرة منظمة الصحة العالمية إلى أن 80% من الأمراض المعدية التي تصيب البشر الآن انتقلت إلينا من الحيوانات, وأضافت أن البحوث العلمية لإدارة الأمراض في وحدة علم البيئة لا يستعان بها بالشكل الكافي للتغلب على أو التنبؤ بتلك الأمراض.

 

Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *